المقال الأسبوعيعلى الوتر الحساس

أربعاء الحسم والحقيقة

ها هي العاصمة الامريكية تتحضر لاستقبال الرئيس الجديد ورجالُ الأمن انتشروا 

حفاظاً على سلم عاصمة البلاد!!!

آلاف الجنود افترشوا طرقات العاصمة ليلَ نهار لضمان وصول الرئيس إلى مكانه بأمان لكنّ من هوَ الرئيس الذي اجمع الجيشُ على حمايته ؟

هل ما نراه في شوارع العاصمة وغيرها من الولايات رجالُ أمن أم تراهم رجالُ حكم؟؟

أيامٌ قليلة لكنّ الأحداث المقبلة كثيرة ، أمامَ توتر الشارع وتخوف الجهة الرابحة نجدُ أمامنا الكثير من التساؤلات:

هل وجود آلاف الجنود في العاصمة هو مجرّد تخوفِ من عمليات شغب؟؟؟

هل خروج ترامب صباحاً بداية اعتراف منه باستسلامه أم؟؟؟

هل يصدرُ القرار الذي يعزلُ ترامب ويخرجه خارج نطاق حرب الرئاسة فيما بعد؟؟؟

أم أنّ القادم قد يثبّتُ وجوده أكثر فأكثر؟؟؟

ترى أينّ قد يصبح مكانُ بايدن في الأيام المقبلة ؟؟

في البيت الأبيض أم خارجه؟؟؟

هل يأتي صباحُ الأربعاء بطيارة الرئاسة لتنقلَ ترامب لآخر مرّة كرئيس أم ؟؟؟

الأيامُ القادمة سوفَ تظهرُ الإجابات الواضحة والمباشرة لكنّ مما لا شكّ فيه أن 20 كانون الثاني هوَ بداية العام 2021 الحقيقية.

لأننا قد نشهد بداية عالمٍ جديد وليسَ مجرّدَ بداية عام

يتبع…

 

5/5 - (1 صوت واحد)

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى