إقتصاد و أعمال

أزمة كبيرة في أوروبا للدفع بالروبل للغاز الروسي

كشف تقريرا أشار إلى أن دول أوروبا تعاني من “غموض كبير” حول نصائح الاتحاد الأوروبي المتعلقة بمطالبة روسيا دفع ثمن الغاز بالروبل.
هذا وبحسب التقرير، فإن العديد من دول الاتحاد الأوروبي تضغط من أجل توجيه أوضح من الكتلة (كتلة الاتحاد الأوروبي) بشأن مطالبة روسيا دفع ثمن الغاز بالروبل، قائلة إن النصيحة الحالية “غامضة جدا”.
وأشار التقرير بأن الدول الأوروبية أبلغت السفراء في اجتماع مغلق، اليوم الأربعاء، أنها ستعمل على تعديل صياغة مبادئها التوجيهية، وفقًا لأشخاص مطلعين على المناقشات.
كما وقال أحد الأشخاص، التي نقلت عنهم الوكالة، إن عددا من الدول التي أثارت هذه القضية، “قضية الغموض”، تريد من اللجنة أن توضح أن المشترين ليس لديهم أي “حلول للرضوخ لمطالب الكرملين”.
وفي الوقت نفسه، قامت أربع شركات أوروبية بتسديد المدفوعات بالروبل، على الرغم من أنه ليس من الواضح ما إذا كانت من دول الاتحاد الأوروبي، أو البعض الآخر مستعد لفتح حسابات بالروبل.
وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية للصحفيين “الأمر واضح جدا وطلب الجانب الروسي الدفع بالروبل هو قرار من جانب واحد وليس وفقا للعقود”، بحسب مزاعمها، وتابعت “يجب ألا تستجيب الشركات التي لديها مثل هذه العقود للمطالب الروسية. سيكون هذا خرقًا للعقوبات، لذا فهو يمثل مخاطرة كبيرة للشركات”.
وأشار دينكاه إلى أنه إذا كان ذلك ضرورياً “فسنواجهه بروح التضحية، في محاولة لإيجاد طريق للاستقلال عن الغاز الروسي”.
وأضاف دينكاه أنه “يجب بذل جهد مشترك، جهد من أجل السلام، فنحن نريد التعبير من خلال العقوبات عن أقصى قدرة ممكنة لوضع الاقتصاد الروسي بموقف صعب”، وأشار دينكاه إلى أن “هذه الصعوبة يمكن أن تترجم بسرعة كبيرة إلى خفض في الإمدادات، وبشكل خاص المواد الحربية، مما يقود إلى إنهاء الحرب في أقرب وقت ممكن”.
قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى