الولايات المتحدة

أسرع من الصوت 5 مرات

اختبرت الولايات المتحدة الأمريكية صاروخا قادرا على التحليق بسرعة هائلة تتجاوز سرعة الصوت 5 مرات.
وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن هذه التجربة الأولى الناجحة التي يتم إجراؤها لهذه الفئة من الصواريخ منذ عام 2013.
وذكرت وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة للدفاع أنه تم إطلاق الصاروخ الذي صنعته شركة “ريثيون تكنولوجيز” من طائرة قبل ثوان من تشغيل محركه من نوع سكرامجيت الذي صنعته نورثروب غرومان”.
وتطير هذه الفئة من الصواريخ في الطبقة العليا من الغلاف الجوي بسرعات تتجاوز سرعة الصوت خمس مرات، أو حوالي 6200 كيلومتر في الساعة.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى