مقالات و أخبار طبية

أطعمة لتنظيف الكبد تعرف عليها

إن تناول الأطعمة الآتية هو أفضل طريقة للحفاظ على كبد صحي، لذا ينصح بشدة بتضمينها في الحمية اليومية:

الثوم

تتواجد في الثوم كميات كبيرة من الأليسين (Allicin) والسيلينيوم (Selenium)، وهما اثنان من المواد الطبيعية التي قد تُساعد علىتنظيف الكبد من السموم وبالتالي عمله بكفاءة.

يجدر الذكر أن تناول كمية صغيرة من الثوم لها القدرة على تنشيط أنزيمات الكبد والتي تساعد على تنظيف الكبد من السموم.

جريب فروت

يحتوي الجريب فروت على كميات كبيرة من فيتامين ج ومضادات الأكسدة المختلفة الأخرى التي تُساعد على تنظيف السموم وطردها بشكلطبيعي وفعال من الكبد.

الشمندر والجزر

يحتوي كل من الشمندر (البنجر) والجزر على كميات كبيرة جدًا من البيتا كاروتينات (Beta-carotenes)، والفلافونويدات(Flavonoids)، وهي مركبات طبيعية فعالة قد تُساعد بشكل خاص على تحسين وظائف الكبد.

الخضار ذات الأوراق الخضراء

الخضار الخضراء ولا سيما الورقية منها هي حليف قوي للكبد ويمكن تناولها نيئة أو مطبوخة أو كعصير، ولهذا النوع من الخضار قدرةعالية على امتصاص السموم من مجرى الدم.

يتميز هذا النوع من الخضار بأنه يوفر حماية جيدة ضد المعادن الثقيلة والمواد الكيميائية والمبيدات التي تصل الجسم مع الطعام أو الشرابالمُستهلك.

الأفوكادو

يُساعد الأفوكادو الجسم على إنتاج الغلوتاثيون (Glutathione) الضروري لنشاط الكبد في عملية تنظيف الجسم من السموم.

التفاح

يحتوي التفاح على مستويات عالية من البكتين (Pectin)، وهو مركب كيميائي ضروري للجسم لتنقية وتنظيف الكبد من السموم، وبذلك فإنتناوله بانتظام قد يُساعد على تدعيم وظائف الكبد.

الزيوت العضوية

للزيوت العضوية، مثل: زيت بذور الكتان، وزيت الزيتون القدرة على امتصاص السموم الضارة من الجسم، لكن يجب الحرص علىاستهلاكها باعتدال.

الحبوب الكاملة

إن الحبوب الكاملة مثل: الأرز البني غنية بفيتامينات المجموعة ب، والتي تعمل على تحسين التمثيل الغذائي للدهون في الجسم وقد تُساعدالكبد على تحسين وظائفه.

الخضروات من العائلة الصليبية

عند التفكير في تحسين صحة الكبد يجب الحرص على تناول الخضار من عائلة الخضار الصليبية، فمن فوائد البروكلي والقرنبيط مثلًا أنهمايحتويان مواد تزيد من كمية الغلاكوسينولات (Glucosinolates) في الجسم، وهذه المواد قد تُساعد الكبد في عملية إنتاج الإنزيماتالضرورية لعمله.

الليمون

يوجد في الليمون كميات كبيرة جدًا من فيتامين ج، والذي قد يُساعد الجسم على تحليل المواد السامة وتحويلها إلى مواد تذوب في الماء، لذايُنصح بشرب عصير الليمون المخفف الطازج وبشدة.

الجوز الملكي

يوجد في الجوز مستويات عالية من الأحماض الأمينية التي قد تُساعد على تنظيف الكبد من السموم، كما يحتوي الجوز على مستوياتعالية من الغلوتاثيون والأوميغا 3 والتي لها دور كبير في تنقية الكبد.

الملفوف

تمامًا مثل البروكلي والقرنبيط فإن أكل الملفوف قد يُساعد على تنشيط أنزيمات الكبد والتي لها دور حاسم في طرد السموم من الجسم.

الكركم

يُعدّ الكركم أحد أنواع التوابل المفضلة للكبد، لذا يُفضل إضافة الكركم إلى شوربة العدس في المرة المقبلة لتحصيل فوائده المذهلة والعديدة.

أما تنظيف الكبد من السموم طبيًا

إن تناول الأطعمة المذكورة أعلاه يمثل وسيلة رائعة للحفاظ على الكبد سليمًا ومعافى، ومع ذلك فهذا لا يمنع أن عليك زيارة الطبيب بشكلدوري للاطمئنان على صحة الكبد.

إن الحصول على أفضل النتائج يكون بواسطة علاج تنظيف الكبد من السموم الذي يوصى بإجرائه مرتين في العام لإزالة مختلف الموادالغريبة التي قد تكون محجوزة في الكبد.

5/5 - (7 أصوات)

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى