أخبار عالمية

ألمانيا تستدعي سفير روسيا وتوقيف مشتبهين

وزارة الخارجية الألمانية تستدعي السفير الروسي بعد توقيف شخصين في ألمانيا يشتبه في تخطيطهما لهجمات، بما فيها على أهداف عسكرية أميركية.

هذا وقال ناطق باسم الوزارة إن وزيرة الخارجية أنالينا بيربوك استدعت السفير الروسي بعد القبض في بايرويت على المتّهمين بالتجسس لصالح روسيا.

وقبض على مواطنَين ألمانيَين روسيَين في بافاريا للاشتباه في تجسسهما لصالح روسيا والتخطيط لأعمال تخريبية لتقويض الدعم العسكري لأوكرانيا، وفق ما أعلن مدّعون فيدراليون، الخميس.

حيث وأوضح المدّعون أن الرجلَين، اللذين عرّف عنهما باسم ديتر إس وألكسندر جيه، اعُتقلا في مدينة بايرويت الأربعاء. وهما متّهمان باستكشاف أهداف محتملة لشن هجمات عليهابما فيها منشآت تابعة للقوات الأميركيةالمتمركزة في ألمانيا.

حيث ويشتبه في أنهماكانا يعملان بنشاط لصالح جهاز استخبارات أجنبيفي ما قال المدّعون إنهاقضية تجسس خطيرة“.

أما وبحسب المدعين، كان ديتر يتشارك معلومات مع شخص مرتبط بأجهزة الاستخبارات الروسية منذ أكتوبر 2023، للبحث في أعمال تخريبية محتملة.

وأضافوا: “كانت تلك الأعمال تهدف خصوصا إلى تقويض الدعم العسكري المقدم من ألمانيا لأوكرانيا لمواجهة العدوان الروسي“.

كما وأعلن ديتر استعدادهلتنفيذ هجمات بمتفجرات على بنى تحتية عسكرية ومواقع صناعية في ألمانيا وإحراقها“.

ومن أجل القيام بذلك، جمع ديتر معلومات حول أهداف محتملةبما فيها منشآت تابعة للقوات الأميركية“.

وأشار المدعون إلى أن المشتبه به الثاني ألكسندر جيه بدأ مساعدته على الأرجح اعتبارا من مارس 2024.

وحدّد ديتر بعض الأهداف المحتملة من خلال التقاط صور ومقاطع فيديو لوسائل نقل ومعدات عسكرية. ويشتبه بأنه شارك المعلومات بعد ذلك مع جهة الاتصال الخاصة به.

كما ويواجه ديتر أيضا تهمة منفصلة تتعلق بالانتماء إلى منظمة إرهابية أجنبية إذ يشتبه المدعون في أنه كان مقاتلا في وحدة مسلحة فيجمهورية دونيتسك الشعبيةفي شرق أوكرانيا بين 2014 و2016.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى