إقتصاد و أعمال

ألمانيا تعلن خطتها من الغاز

كشف  وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك، أن برلين أطلقت المرحلة الثانية من خطة خفض استهلاك الغاز المنتهجة فيظل استمرار الأزمة الأوكرانية.

هذا وقال هابيك في مؤتمر صحفي،الغاز في ألمانيا سلعة نادرة“.

كما وبحسب الوزير، تخطط السلطات لتقديمنموذج ادخار بالمزاديسمح لشركات الصناعة بشراء الوقود مرة أخرى. في الوقت نفسه،تتوقع الحكومة توفير نظام مكافآت لرفض الغاز.

وأكد مسؤولون ألمان أن خزانات الغاز الممتلئة حاليا بنسبة 58% قد لا يتم ملؤها بالكامل، قبل موسم التدفئة الشتوي، إذا قامت روسيا بقطعالإمدادات مستغلة الصيانة السنوية لخط أنابيب التصدير الرئيسي نورد ستريمإن إس 1″.

كماأن  ووفقا لصحيفة الألمانية فقد نقلت عن مسؤولين ألمان قولهم، إنهم قلقون من أن شركة غازبروم، عملاق الغاز الروسي المملوك للدولة، قدتوقف تسليم الغاز تمامًا بينما يتم إغلاقإن إس 1″ للإصلاحات، مما يقوض جهود ألمانيا لملء مخزون الغاز قبل موسم التدفئة الشتوي.

حيث تم الانتقال إلى المرحلة الثانية من الخطة ذات المراحل الثلاث على خلفية انخفاض الإمدادات من شركة غازبروم،والتي ربطتها شركة الدولة الروسية بالصعوبات التي نشأت مع إصلاح المعدات بسبب العقوبات. بالإضافة إلى ذلك، فياليوم السابق، ذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز أن برلين تخشى التوقف التام للإمداد أثناء الصيانة الصيفية لخط أنابيبنورد ستريم.

في ربيع هذا العام، بدأت برلين في تنفيذ خطة لحالة الطوارئ في قطاع الغاز، تشمل ثلاث مراحل. في المرحلة الأولى، تنشئ السلطات مقرًاللتنسيق وتراقب معدل ملء المستودعات الطبيعية. في المرحلة الثانية، يتم إدخال حالة تأهب قصوى ، حيث لا يزال بإمكان الشركات أن تقرربنفسها مقدار تقليل الاستهلاك وحجم إضافي للشراء أو الاختيار من مرافق UGS. في المرحلة الأخيرة، تم إدخال نظام الطوارئ، والذييسمح للدولة، ممثلة بوكالة الشبكة الفيدرالية، بتخصيص الموارد.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى