تكنولوجيا وعلوم

أميركا تحظر استخدام الذكاء الاصطناعي في هذا المجال

قرّرت الولايات المتحدة الأميركية حظر استخدام أصوات اصطناعية مولّدة بواسطة برامج الذكاء الاصطناعي في المكالمات الهاتفية، وذلك للحد من الاحتيال عبر الهاتف.

وبحسب ما نقلته وسائل إعلام عن رئيسة لجنة الاتصالات الفيدرالية الأميركية، بأن “جهات سيئة النية” تسعى لإساءة استخدام التقنية في المكالمات الهاتفية لأغراض الابتزاز أو انتحال شخصيات المشاهير أو نشر معلومات مضللة.

بموجب القرار الجديد فإن استخدام مثل تلك التقنيات أصبح يُصنّف ضمن خانة الاحتيال غير القانوني، حيث توقعت وسائل إعلام أميركية أن يساعد ذلك على الحد من انتشار مكالمات الاحتيال والمعلومات المضللة بشكل كبير، ويوفّر أدوات جديدة للسلطات القضائية لمكافحة تلك الممارسات.

وتطوّرت تقنيات الذكاء الاصطناعي إلى حد كبير خلال العام الماضي خاصة تلك التي يُمكن للمستخدمين العاديين التعامل معها بسهولة، وبات استخدامها لأغراض لا أخلاقية أحد المخاوف الكبرى على المستوى العالمي، وفي مجال الصوتيات بات بإمكان تلك التقنيات استنساخ أي صوت بشري وتقليده بشكل متقن.

5/5 - (5 أصوات)

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى