عالم الرياضة

إصابة المهاجم السوري عمر السومة بمرض لا علاج له

كشف أحد مشجعي الأهلي السعودي جدلا واسعا  خلال الساعات الماضية،

بعد إعلانه عن معاناة مهاجم فريقه، الدولي السوري عمر السومة، من مرض مزمن لا علاج له.

وقال المشجع الذي يدعى “أحمد المشايخ”، أن السومة يعاني من مرض التليف العضلي، والذي لا علاج له، مطالبا الجماهير بدعمه خلال الفترة المقبلة.

وكتب “المشايخ” على حسابه في موقع “تويتر”: “السومة يحتاج وقفة الجميع بسبب مرضه، للأسف المشكلة التي يعاني منها السومة ليس لها علاج إطلاقا وهو مرض التليف العضلي”.

كما وأضاف: “بعد اطلاعي وجدت سببه هي رياضة الحديد العنيفة، المصاب يخسر الكثير من إمكانياته ويتسبب باكتئاب حاد ويحتاج فعلا للعلاج النفسي بشكل عاجل، السومة يستحق الدعم”.

وتعرض “أحمد المشايخ” بعدها لانتقادات وهجوم من قبل جماهير نادي الأهلي ومحبي السومة، وهو ما جعله يحذف تغريدته، وينشر أخرى جاء فيها: “لمصلحة الأهلي ودعمي للأسطورة السومة.. تم حذف التغريدة لأنها فهمت من بعض صغار العقول بطريقه خاطئة رغم تصريح السومة بإصابته، وكان هدفي أن نقف داعمين للأهلي وللسومة، دعواتي للأهلي بالتوفيق أمام الاتحاد بإذن الله وأن يكفي عمر ورفاقه شر الإصابات”.

هذا وأكد المتحدث الرسمي السابق للأهلي، الإعلامي عبد العزيز النهدي، أن السومة سيتحرك قانونيا ضد “المشايخ”، لإثارة الشائعات ضده، مؤكدا عدم معاناة المهاجم السوري من أي إصابة مزمنة.

وكتب النهدي عبر “تويتر”: “الكابتن عمر السومة بخير وعافية ولله الحمد، ولا صحة نهائيا لما ورد في التغريدة أدناه، وحفظا لحقوقه التي يكفلها القانون سيتقدم بشكوى تجاه المغرد”.

وكان السومة تحدث بالفعل في وقت سابق عن معاناته من تليف، لكنه لم يتحدث عن كونه ليس له علاج وأن الأمر يصل لحد الخطورة.

 

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى