إقتصاد و أعمال

إعادة إحياء خط الغاز العربي”.

بين اجتماع ضم وزراء نفط وطاقة من الأردن وسوريا ولبنان ومصر، اليوم الأربعاء،

خارطة طريق لتزويد لبنان بالغاز الطبيعي من مصر، الأمر الذي سيساهم في حل أزمة الكهرباء في لبنان.

وقد استضافت العاصمة الأردنية عمان اليوم أعمال الاجتماع، ووفقا لوكالة الأنباء الأردنية “بترا” ضم الاجتماع وزير النفط والثروة المعدنية السوري بسام طعمة، ووزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية هالة زواتي، ووزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، ووزير الطاقة والمياه اللبناني ريمون غجر.

وكان هدف الاجتماع، الذي عقد بدعوة من وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، إلى بحث سبل تعزيز التعاون لإيصال الغاز المصري إلى لبنان عبر الأردن وسوريا.

وعقب الاجتماع، أفادت وزيرة الطاقة الأردنية، بأن كل بلد عربي سيكون مسؤولا عن التكلفة المطلوبة لضمان نقل الغاز إلى لبنان.

بدوره، أعرب وزير البترول المصري عن أمله في تصدير الغاز إلى لبنان في أقرب وقت ممكن. وأشار إلى وجود حاجة لفحص البنية التحتية لنقل الغاز من أجل تزويد لبنان بالإمدادات.

ومن جهته، قال وزير الطاقة اللبناني، إن بلاده تعمل مع البنك الدولي لتأمين الحصول على تمويل لإمدادات الطاقة، وأعرب الوزير عن أمله في الحصول على ما يكفي من الغاز المصري لتوليد 450 ميغاواط من الكهرباء.

وفيما يتعلق بترسيم الحدود البحرية اللبنانية مع إسرائيل، قال وزير الطاقة اللبناني، إن اللجان لا تزال تجتمع مع إسرائيل لترسيم الحدود البحرية.

في حين أكد وزير الطاقة السوري، استعداد سوريا لتشغيل شبكة الغاز السورية لضمان نقل الغاز المصري إلى لبنان، وأشار إلى وجود توجيهات من الرئاسة السورية لمساعدة لبنان على نقل الغاز المصري إلى أراضيه.

وقال الوزير السوري: “سيتم إعادة إحياء خط الغاز العربي لنقل الغاز المصري إلى لبنان”.

ومن المخطط أن يتم ضخ الغاز المصري عبر أنبوب موجود حاليا (خط الغاز العربي) يمتد من العريش إلى طابا في مصر، ومن ثم إلى العقبة، ومنها إلى رحاب في الأردن، ومن رحاب مرورا بجابر إلى حمص بسوريا، فمنطقة دير عمار في لبنان، ويعادل طول الخط 1200 كم وقدرته الاستيعابية تبلغ 7 مليارات متر مكعب من الغاز سنويا.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى