أخبار عالمية

إلى أين ستصل روسيا بصواريخها

كشف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن روسيا اختبرت بنجاح أسلحة تفوق سرعتهاسرعة الصوت وتصل إلى 9 ماخ، وفي الوقت القريب ستظهر هذه الأسلحة في البلاد.

من جهته حذر بوتين من عواقب نشر أسلحة ومنظومات هجومية في أوكرانيا، وقال: “إذاظهر نوع من أنظمة الصدام (الحرب) على أراضي أوكرانيا، فإن مدة رحلة (هذه الأسلحةالصاروخية) إلى موسكو ستكون من سبع إلى عشر دقائق، وفي حالة وضع أسلحة تفوقسرعة الصوت فستصل بخمس دقائق“.

وأشار بوتين إلى أنه في هذه الحالة سيكون على روسيا أنتصنع شيئا مشابهافيمايتعلق بهذه التهديدات، وأكد الرئيس الروسي على أن موسكو قادرة على فعل ذلك الآن.

وقال بوتين، في تصريحات أدلى بها خلال منتدى الاستثمار المنعقد عنبعد، في رده على هذه التهديدات القادمة من الحدود الأوكرانية: “لقداختبرنا الآن وبنجاح (صاروخا جديدا)، ومن بداية العام سنكون مسلحينبصواريخ بحرية جديدة تفوق سرعتها سرعة الصوت بـ9 ماخ“.

ونوه بوتين في حديثه إلى الوقت الذي تستغرقه هذه الصواريخ الجديدة لتصل إلى أهدافهاالمفترضة وإلى الجهات التي تصدر هذه الأوامر إلى أوكرانيا، وقال: “ستكون مدة الرحلة لمنيصدرون الأوامر 5 دقائق أيضا“.

كما وأضاف الرئيس الروسي: “إلى أين نحن ذاهبون؟ لماذا نفعل ذلك؟ هميخلقون مثل هذه التهديدات، وهناك خطوط حمراء بالنسبة لنا (روسيا)،لكنني آمل ألا تصل إلى ذلك الحد. آمل أن يسود (لدى الغرب) حسمنطقي ومسؤولية تجاه بلدانهم والمجتمع الدولي“.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، قد قال في وقت سابق، إن نشاطالناتو” (حلفشمال الأطلسي) بالقرب من حدود روسيا يفرض الحاجة إلى مزيد من التطوير للقواتالمسلحة الروسية.

وكان الرئيس الروسي قد أشار في اجتماع الصناعات الدفاعية الروسيةالذي عقد في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري  إلى أن صواريختسيركونفرط الصوتية ستدخل الخدمة في البحرية الروسية عام 2022

وتعتبر هذه الفئة من الصواريختسيركونأول صواريخ في العالم تفوق سرعتها سرعةالصوت، وهي قادرة على الطيران الديناميكي الهوائي المستمر مع المناورة في الغلافالجوي باستخدام دفع محركها الخاص ويتراوح مداها بين 1000 و2000 كيلو متر، وقد تبدأعمليات تسليم الصواريخ الجديدة إلى الأسطول الروسي في عام 2022.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى