أخبار عالمية

إيران تعلق على اعتقالها لمسؤول أفغاني

بين المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم الاثنين، إن إيران لم ولن تسمح باستخدام أراضيها ضد أي دولة أخرى.
هذا و جاء ذلك في إطار تعليق خطيب زاده على واقعة اعتقال بلاده مسؤول أفغاني سابق في طهران بتهمة تجنيد مقاتلين لصالح أوكرانيا، مؤكدا عدم قبول إيران للأمر.
كما وأضاف فيما يتعلق بالوضع الأوكراني أن بلاده “تعتقد أن المشاكل يمكن حلها عبر الطرق الدبلوماسية”، مشيرا في الوقت ذاته إلى “الحروب التي يشنها الناتو وجذور الحرب في أوكرانيا، وأن طهران لا يمكن أن تقبل بالعقوبات أحادية الجانب على أي دولة”.
كما كشفت وسائل إعلام أفغانية يوم 11 أبريل/ نيسان، عن إلقاء السلطات الإيرانية القبض على هاشم رئيس، محافظ ولاية جوزجان بالحكومة الأفغانية السابقة، بعد اتهامه بتجنيد مقاتلين وإرسالهم للمشاركة في القتال مع أوكرانيا ضد روسيا.
ووفقا لمصادر مقربة من أسرة رئيس، فإن السلطات الإيرانية تحفظت على 300 ألف دولار أمريكي في منزله.
كما أوضح مصدر مقرب من حزب رئيس “جنبيش” لوكالة “سبوتنيك”، أن المسؤول الأفغاني السابق ألقي القبض عليه قبل 3 أسابيع بسبب تصريحات له حول مشاكل اللاجئين الأفغان في إيران.
ونفى المصدر على لسان مسؤولين من الحزب، أن يكون رئيس قدم دعما بأي شكل للأوكران في الحرب الدائرة مع روسيا.
دعت الخارجية الإيرانية في وقت سابق، إلى تأمين سفارتها وبعثاتها في أفغانيان على خلفية مظاهرات أمام مقرات دبلوماسية تابعة لطهران، احتجاجا على ما وصفوه بسوء معاملة للاجئين الأفغان في إيران.
قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى