أخبار عالمية

إيران تهدد إسرائيل بمحيها

أعلن قائد القوات البرية في الجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري تحذيرا إلى إسرائيل، مهددا بتسوية تل أبيب وحيفابالأرض في حال ارتكاب أي حماقة.

هذا وقال العميد حيدري، إنالكيان الغاصب احتل أراضي المسلمين وستعود هذه الأراضي إلى حضن الإسلام في أقل من 25 عاما،مضيفا أنالإنجازات العسكرية والدفاعية لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي اليوم شوكة في عيون الأعداء،

هدا وتابع: “جميع وحدات الجيش جُهزت بالإنجازات والمعدات الدقيقة وبعيدة المدى والذكية، ومدى الطائرات المسيرة والصواريخ العملياتيةللجيش قد ازداد، مشيرا إلىمدينة الطائرات المسيرة التابعة للجيش الإيراني“.

وختم قائد القوات البرية في الجيش الإيراني، بالتأكيد أنكل هذه المعدات هي للرد على الاعتداءات الغبية لأعداء الثورة الإسلامية، كمايجري تغيير وتحديث وتوطين الأسلحة الخفيفة للقوات البرية“.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، قال إن إسرائيل تتصرف بقوة ضد إيران بشكل مباشر وليس فقط أذرعته في المنطقة، مؤكداأن بلادهغيرت استراتيجيتها في مواجهة إيران ورفعت وتيرة نشاطها“.

كما وأكد بينيت، خلال اجتماع مع لجنة الدفاع والشؤون الخارجية في الكنيست، أنزمن حصانة إيران التي توجه لنا فيه ضربات عبرأذرعها دون أن تتضرر انتهى، موضحا أن بلادهتعمل في مواجهة رأس الأخطبوط الإيراني وليس فقط الأذرع،

كما وبين الحرس الثوري الإيراني، في وقت سابق اليوم،  أن الموساد الإسرائيلي يخطط لاغتيال كبار القادة العسكريين والسياسيينالإيرانيين، لاسيما الرئيس إبراهيم رئيسي، وذلك لرفع التوتر في إيران إلى أعلى المستويات“.

كما ونقلت قناة الحرس الثوري الإيراني، عن مصادر إيرانية، قولها إنالموساد الإسرائيلي يسعى لاغتيال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسيخارج العاصمة طهران لزعزعة أمن البلاد وانهيار اقتصادها وعملتها الوطنية، وذلك من أجل توفير الأرضية لاحتجاجات شاملة“.

وكان علي باقري، مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، قال الجمعة الماضية، إنالصهاينة بإمكانهم أن يتصوروا شن الحربعلى إيران في المنام ويستيقظوا من عالمهم الخيالي“.

هذا وذكرت الوكالة الإيرانية أن تصريحات علي باقري جاءت تعليقا على احتمالية رد إيران على هجوم إسرائيلي عسكري محتمل، خاصةفي ظل استمرار إجراء الجيش الإسرائيلي لمناورات عسكرية تحاكي هجوما على إيران.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى