إقتصاد و أعمال

إيران ستوفر احتياجات أوروبا

بين  المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، أن إيران يمكنها تزويد أوروبا بجزء من احتياجاتها من مصادرالطاقة.

هذا وقال كنعاني خلال إفادة صحفية، في ظل الأزمة الأوكرانية ومشاكل إمدادات الطاقة إلى أوروبا، إذا وصلت المفاوضات (الاتفاقالنووي) إلى نتيجة وتم رفع العقوبات، يُمكن لإيران أن تكون موردا لجزء أكبر من احتياجات أوروبا وخاصة موارد الطاقة،

حيث وأضاف كنعاني أن أوروبا بحاجة إلى قدرات إيران في توفير الطاقة.

وتابع قائلا: “نأمل أن يتم التوصل إلى اتفاق وأن تلعب إيران دورا أكثر فاعلية في توفير الطاقة لدول العالم وأوروبا“.

كما وصرح الخبير البارز في اتحاد منتجي النفط والغاز في روسيا، روستام تانكاييف، بأنه يمكن لإيران أن تحل محل روسيا بالكامل فيسوق الغاز الأوروبي، ولكن بسعر مرتفع للغاية، وهو أمر لا يستعد الأوروبيون لدفعه لعدد من الأسباب.

هدا وقال تانكاييف بالطبع، إيران تبدو أكثر تواضعا من روسيا في سوق الطاقة، ولكن إيران تمتلك ثاني أكبر احتياطيات غاز في العالم/ يمكن أن تحل محل روسيا بالكامل في السوق الأوروبية إذا تم أولاً رفع العقوبات المفروضة على إيران، وثانيا، إذا تم حل مشكلة إمداداتالغاز من إيران إلى أوروبا، يمكنك محاولة جذب ناقلات الغاز الأجنبية، لكن أوروبا قامت بالفعل بمثل هذه المحاولات، واتضح، ببساطة، أنه لاتوجد ناقلات غاز مجانية في أوروبا“.

كما وتابع: “وفقا لتانكاييف، فإن شحنات الغاز الطبيعي من إيران إلى أوروبا عبر خط أنابيب الغاز ممكنة؛ نظريا، يمكن حتى أن تحل محلالغاز الروسي. ومع ذلك، فإن الظروف الجيوسياسية، التي لا يمكن حلها ببساطة في المستقبل المنظور، لن تسمح للأوروبيين بشراء الوقودالأزرق الإيراني في السنوات القليلة المقبلة: خط أنابيب الغاز الذي يربط إيران بأوروبا موجود. لكن قدرته لا تتجاوز 15 مليار متر مكعب سنويا“.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى