نجوم و أضواء

ابنة كيم كارداشيان سرقت الأضواء من والدتها

هجمة كبيرة تعرضت لها نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن عمدت على نسخ إطلالة ابنتها نورث ويست التي ظهرت فيها خلال أدائها دورها في مسرحية “الأسد الملك The Lion King”.

نشرت  كيم كارداشيان لمتابعيها على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام صوراً جديدة لها من جلسة تصوير خضعت لها، نسخت فيها الإطلالة التي ظهرت فيها ابنتها نورث ويست مؤخراً باللون الأصفر من توقيع شركة الأزياء ERL، وبدت صورة طبق الأصل عما ارتدته ابنتها في المسرحية أثناء تجسيدها شخصية “سيمبا”.

وقد اتهم بعض رواد الإنترنت كيم بأنها اختارت الظهور بهذه الإطلالة بعد النجاح الذي حققته ابنتها، خاصة بعد أن تصدر اسم نورث الصحف على عدة أيام، واعتبر العديد أنها بهذه الخطوة تحاول سرقة واستغلال نجاح ابنتها، أو أقله شاركتها هذا النجاح الذي يحق لابنة الـ10 أعوام أن تستمتع به وحدها.

وكانت ابنة نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان والمغني العالمي كانييه ويست قد قدمت أول أدوارها التمثيلية، التي جاءت بشخصية سيمبا الصغيرة، خلال حفل الذكرى الثلاثين لفيلم “The Lion King” في 24 من مايو 2024، وعلى الرغم من سعادة والديها بأدائها؛ فإن حملة تنمر قاسية تتعرض لها الطفلة منذ ذلك الحين في وسائل التواصل الاجتماعي.

واعتلت الطفلة الكبرى لكيم كارداشيان وكاني ويست، المسرح في هوليوود بول، لتؤدي أغنية “I Just Can’t Wait To Be King”، أمام والديها اللذين حضرا الحفل.

وغنت نورث ويست أمام الحضور بشكل مبهر، وحصلت على تصفيق حار من الجمهور، وقد كانت عائلتها فخورة جداً بها.

وفي المقابل، ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بصور وفيديوهات الطفلة، حيث وجهت فئة كبيرة من رواد الإنترنت انتقادات قاسية للطفلة، أبرزها أنها “طفلة المحسوبيات”؛ أي أنها حصلت على هذا الدور كونها ابنة كيم وكانييه، وليس لأدائها أو لموهبة مميزة.

ويبدو أنّ رواد مواقع التواصل الاجتماعي محقون بذلك؛ إذ إن نورث بالفعل حصلت على دور في فيلم “الأسد الملك The Lion King” نتيجة علاقات عائلتها.

وقد كشفت مصادر مطلعة على العمل، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الحقيقة حول دور نورث ويست في العمل، وكيف تمكنت فعلاً من الحصول على الدور البارز لشخصية سيمبا الصغير، مؤكدين أن عائلتها الشهيرة كان لها تأثير فعلي في اختيارها على المسرح.

وأكد المصدر أن النجمة الصغيرة لم تضطر إلى “التنافس مع أي شخص آخر” للحصول على الدور، الذي حصلت عليه نتيجة لعلاقات عائلتها مع شركة الإنتاج التي قامت بالعمل؛ إذ إن الشركة، وتحمل اسم “Fulwell 73 Productions”، هي الشركة نفسها التي تنتج برنامج تلفزيون الواقع الخاص بعائلة كارداشيان.

ولفت المصدر إلى أن نورث تملك موهبة فعلياً حتى لو لم تتنافس مع أحد، وأنها حقاً حصلت على الدور نتيجة علاقات عائلتها، لكن في المقابل أراد القيّمون على العمل جذب الدعاية له عبرها، وبالفعل هذا ما حدث.

كذلك أشار مصدر آخر إلى أن العائلة خططت لتضمين هذه اللحظة في الحلقة المقبلة من برنامجهم الواقعي؛ مما يجعل الأداء ناجحاً لجميع المشاركين.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى