أخبار عالمية

احتجاجات واسعة في كازاخستان وإعلان الطوارئ

أعلنت السلطات في كازاخستان حالة الطوارئ العامة على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي اجتاحت البلاد، والتي بدأت من مدن الغرب بعد إعلان رفع أسعار الوقود لتمتد إلى مدن أخرى، وبشكل خاص إلى مدينة ألما آتا أكبر مدن البلاد وأول عاصمة لكازاخستان.
وتشهد مدينة ألما آتا اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن، حيث يسمع صوت انفجار قنابل صوتية، وقالت وسائل إعلام إن المتظاهرين تمكنوا من السيطرة على مبنى الأمن القومي في المدينة.
فيما تم تشديد الحراسة عند القصر الجمهوري في العاصمة نور سلطان شمال البلاد.
وعلى خلفية الاحتجاجات، أعلن الرئيس الكازاخستاني، قاسم زومارت توكاييف، إقالة الحكومة، متهما إياها بالمتسببة بالاحتجاجات.
من جهته، اعتبر البيت الأبيض أن التهم الروسية الموجهة لواشنطن بالوقوف خلف الاحتجاجات في كازاخستان “مجنونة وغير صحيحة”، داعيا السلطات الكازاخية إلى ضبط النفس والسماح للمتظاهرين بالاحتجاج بشكل سلمي.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى