نجوم و أضواء

اعتزال إنجلينا جولي ومغادرة أمريكا

 النجمة الأميركية أنجلينا جولي فجرت مفاجأة من العيار الثقيل، كاشفةً أنها تفكر بمغادرة الولايات المتحدة إلى كمبوديا واعتزال التمثيل.

هذا وقالت جولي في تصريحات إعلامية: “نشأت في مكان ضحل إلى حد ما، ومن بين جميع الأماكن في العالم، هوليوود ليست مكاناًصحياً، لذلك أنت تسعى إلى الأصالة. لن أكون ممثلة يوماً ما، فعندما بدأت مسيرتي، لم أتوقع أن أكون شخصية عامة، وأن أشارك فيالكثير من الأعمال“.

هذا وأكّدت جولي أنها لا تملك حياة اجتماعية ولا تواعد أحداً وغير مرتبطة عاطفياً بأي شخص حالياً، وأن ليس لديها أصدقاء كثر.

حيث وأكّدت في حديثها لجريدةوول ستريت جورنالأنها لن تعتزل قبل استكمال مجموعة من مشاريعها الفنية على أقل تقدير، على غرارجزء ثالث من فيلم الشهير Maleficent، بالإضافة إلى تجسيدها السيرة الذاتية لمغنية الأوبرا الأسطورية ماريا كالاس في فيلم من إخراجبابلو لارين.

أما وعن طلاقها من مواطنها وزميلها براد بيت، اعتبرت أن أولادهما شكّلوا لها طوق النجاة بعد الانفصال بالقول: “تغيّرت حياتي كلها. لقدأنقذني إنجاب الأطفال، وعلّموني العيش في هذا العالم بشكل مختلف“. وأضافت: “نحن أقرب مما يتخيل البعض، إننا 7 أشخاص مختلفينبحياة مختلفة، لكننا واحد، وذلك سر قوّتنا“.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى