العالم العربي

اقتحام بن غفير للأقصى يتسبب بتوتر عالمي

تسبب اقتحام وزير الأمن القومي الإسرائيلي، إيتمار بن غفير، للمسجد الأقصى صباح اليوم بتوتر على مستوى المنطقة والعالم، حيث توالت التصريحات المنتقدة لهذا السلوك عربيا وعالميا.
حيث أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، أن التعرض للمقدسات وللمسجد الأقصى من قبل الإسرائيليين قد يفجر المنطقة بكاملها.
من جهته، قال البيت الأبيض إن “أي إجراء أحادي الجانب يقوض الوضع القائم للأماكن المقدسة في القدس غير مقبول”، مؤكدا أن موقف واشنطن راسخ بشأن الحفاظ على الوضع القائم واحترام الأماكن المقدسة في القدس.
وأصدرت القنصلية البريطانية بالقدس بيانا قالت فيه “من المهم على الجميع تجنب كل الأنشطة التي تؤجج التوترات وتقوض فرص السلام”.
وأدانت كل من مصر وقطر اقتحام الوزير الإسرائيلي المتطرف للمسجد الأقصى، محذرين من التصعيد.
إلى ذلك استدعت الخارجية الأردنية السفير الإسرائيلي للاحتجاج، فيما أكدت الفصائل الفلسطينية أن الاقتحام يشكل تصعيدا خطيرا، وطالبت الفلسطينيين في الضفة بتصعيد حدة الاشتباكات.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى