الولايات المتحدة

الانتخابات الأمريكية المبكرة “سيّدة الموقف”.. ونتيجتها لصالح؟!

للمرة الأولى منذ 100 عام تشهد الانتخابات الرئاسية الأمريكية هذا الإقبال وفق ما أكده خبراء، اعتماداً على ما سجلته أعداد الناخبين حتى الآن في التصويت المبكر..

فقبل أسبوع من الموعد الرسمي للانتخابات المقررة في 3 تشرين الثاني، كشف مشروع انتخابات الرئاسة أن أكثر من نحو 70 مليون أمريكي سارعوا للإدلاء بأصواتهم مبكراً، وهو ما يعادل أكثر من نصف إجمالي الناخبين في عام 2016..

ووفق استطلاعات الرأي المختصة بالانتخابات فقد حسم التصويت المبكر أمره لصالح المرشح الديمقراطي جون بايدن والذي تقدم على الرئيس الجمهوري دونالد ترامب على الصعيد الوطني بنحو 10 نقاط مئوية، إلا أن الاستطلاع اعتبر أن المرشحين لا والا يسيران كتفاً إلى كتف، علماً أن 52% من الناخبين المحتملين دعموا بايدن فيما صوت 42% لصالح ترامب..

هذا وقد شمل استطلاع الرأي هذا 6 ولايات أمريكية هي: “ويسكونسن وبنسلفانيا وميشيغان ونورث كارولاينا وفلوريدا وأريزونا”، وتعتبر هذه الولايات الحاسمة التي ستحدد من الرئيس القادم لأمريكا.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى