مقالات و أخبار طبية

التشخير أسبابه وعلاجه

 أسباب الشخير  كثيرة وأهمها :

  وجود امراض معينة بالأنف تعمل على انسداده، مثل اعوجاج جزئي او كلي بالحاجز الانفي، تضخم الغضاريف الأنفية أو لحمية الأنف، أوزيادة حجم اللحمية المتواجدة خلف الانف، او تضخم اللوزتين عند الأطفال او من يعانون من السمنة الزائدة.

 العمر: فكلما تقدم العمر تضيق الحنجرة اكثراً فاكثر.

 أسباب خَلقيّة: مثل ضيق الحنجرة، فحنجرة الرجل أضيق من المرأة لذلك يعد الشخير لدى الرجال من الاكثر شيوعاً.

أمراض الأنف والحنجرة: والذي يؤدي الى اغلاق المجرى التنفسي مما يسبب انسداد لمجرى الهواء.

 زيادة الوزن: والت تؤدي الى ترهل عضلات سقف الحلق.

 التدخين والمهدئات: حيث يؤديان الى الارتخاء في العضلات.

 وضعية النوم: خصوصاً على الظهر تقوم بسد مجرى الهواء.

أما أعراض الشخير :

الشعور بالخمول الشديد أثناء ساعات العمل. الشعور بالصداع عند الاستيقاظ.

فقدان الذاكرة، وكثرة النسيان. ارتفاع ضغط الدم

من طرق علاج للشخير ما يلي:

علاج أمراض الأنف و الاقلاع عن التدخين و انقاص الوزن.

عدّل وضعية رأسك أثناء النوم للحصول على اعلى كمية هواء.

غيّر عادات أكلك وشربك قبل النوم وتجنب الطعام الدسم, نم على جنبك.

الجراحة لازالة الزوائد اللحمية.

زيت الزيتون: يعتبر زيت الزيتون من المضادات القويّة والفعّالة لعلاج الالتهابات، لذلك فهو يعالج مشكلة الشخير عن طريق القضاء الالتهاباتالمتكوّنة في مجرى التنفّس، كما يعمل على توسيعه فيعطي مجالاً لدخول الأكسجين وخروج ثاني أكسيد الكربون بشكل أسهل، وذلك عنطريق شرب كوب من الزيت الدافئ، مع تطبيق هذه الطريقة مرة واحدة أسبوعيّاً.

الكركم: يعد الكركم واحداً من أكثر الأعشاب أهميّةً لعلاج العديد من الأمراض، كما أنّه يعالج التهابات الأنف والشّخير؛ وذلك لاحتوائه علىمضادات حيويّة مطهّرة، كما أنه يسكّن الآلام ويخفّف من نسبة الشخير أثناء النوم، ويساعد الكركم على التخلّص من الشخير عن طريقوضع عشبة الكركم في كوب من الحليب، ثم خلطهما معاً، وشرب الخليط، ويمكن تطبيق العملية مرة في اليوم.

الثوم: بالإضافة إلى فوائد الثوم الهائلة في تخليص الجسم من السموم والجراثيم بأنواعها المختلفة، فهو أيضاً يستخدم كعلاج للشّخير، عنطريق تناول فص من الثوم في الصباح قبل أكل أيّ شيء، فيساعد ذلك على التنفّس بشكل أفضل ويخلّصنا من الشخير نهائياً، وهو أيضاًيعتبر بمثابة علاج للجيوب الأنفيّة والتي تعتبر سبباً رئيسياً من أسباب الشخير.

البابونج: يستخدم البابونج لعلاج العديد من الأمراض ونزلات البرد، فلا تقتصر فوائده على ذلك فهو يساعد على التخلّص من الشّخير؛ وذلكعن طريق توسيع الممرّات التنفسيّة التي يدخل الهواء منها للرئتين، ويكون ذلك عن طريق غلي أوراقه، وشربه مرتين في اليوم لمدة أسبوعكامل.

الحبهان: يعتبر الحبهان مضاداً قويّاً ومطهّراً فعالاً للالتهابات، كما أنّه يساعد على تقوية جهاز المناعة، مما يعطي فرصة للتنفس بطريقةسليمة، ويمنع حدوث الشّخير، وذلك بوضع الحبهان في كوب من الحليب، وشربه، وتكرر هذه الوصفة لمدة ثلاثة أيام متتالية

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى