أخبار عالمية

الخامنئي يصدر عفو عام عن الالاف باسثناء

أصدر المرشد الإيراني علي خامنئي، اليوم الأحد،عفوا شاملاعن عشرات الآلاف من المحتجزين في الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتهاالبلاد. القرار، ولأول مرة، يعد اعترافا بحجم الحملة القمعية في إيران.

حيث وكشفت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية إن العفو جاء بناء على طلب من رئيس السلطة القضائية غلام أيجئي.

كما وأفاد بأن خامنئي وافق على تخفيف عقوبة عشرات الآلاف منالمتهمين والمدانينفي الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد.

وجاءت شروط العفو هيعدم التجسس لصالح الأجانب وعدم الاتصال المباشر بعملاء المخابرات الأجنبية، وعدم ارتكاب القتل العمدوالإصابة، والتدمير والحرق المتعمد للمرافق الحكومية والعسكرية والعامة وعدم وجود جهة إدعاء خاصة“.

كما استبعد أمر العفو عدة فئات منهاتجار الأسلحة النارية ومرتكبي جرائم السطو المسلح والسرقة وجرائم المخدرات، ومهربي السلعوالعملة الصعبة والمشروبات الكحولية، والمتورطين في زعزعة الاقتصاد وجرائم متعلقة بالأمن الداخلي والخارجي“.

هدا ويأتي مرسوم خامنئي، وهو جزء من عفو سنوي يصدره المرشد الأعلى قبل ذكرى الثورة الإسلامية الإيرانية لعام 1979، في الوقتالذي لم تحدد السلطات فيه بعد عدد الأشخاص الذين اعتقلتهم على خلفية التظاهرات. ومع ذلك، لا توجد معلومات حول من سيستفيد منالعفو.

حيث وتم اعتقال أكثر من 19,600 شخص خلال الاحتجاجات، وفقا لنشطاء حقوق الإنسان في إيران، وهي منظمة تتعقب الحملة، كما قتلما لا يقل عن 527 شخصا.

وفي وقت سابق، دعا مير حسين موسوي، القيادي الإيراني المعارض، والمعتقل منذ فترة طويلة، إلى استفتاء عام حول كتابة دستور جديدللجمهورية الإسلامية وسط احتجاجات عارمة على مستوى البلاد.

تضمنت دعوة موسوي، التي نشرها موقعكلمةالإخباري الإلكتروني المعارض، مساء السبت، قوله إنه لا يعتقد الآن في فعالية النظامالإيراني الحالي المعتمد على المرشد الأعلى.

كما دعا موسوي إلى تشكيل جمعية دستورية منممثلين حقيقيينلكتابة دستور جديد

وكان موسوي قال عام 2019 إن خامنئي يشبه الشاه السابق محمد رضا بهلوي، والذي شهد حكمه قيام قوات الأمن بإطلاق النار علىمتظاهرين في حادث أدى إلى اندلاع الثورة الإسلامية.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى