الولايات المتحدة

الرئيس بايدن يؤكد تعاونه الكامل في ملف الوثائق السرية

أعرب الرئيس الأميركي جو بايدن عن تعاونه الكامل مع وزارة العدل بعد العثور على وثائق سرية في منزله الخاص في ويلمينغتون في ولاية ديلاوير، والذي سكنه خلال الفترة التي كان يتولّى فيها بايدن منصب نائب الرئيس في عهد باراك أوباما (2009-2017).

وبحسب فريق الرئيس بايدن فإنه حتى الآن العثور على “عدد صغير من الوثائق المصنّفة سرية” في “خزانة مُقفلة” في مركز بن بايدن، للأبحاث والمرتبط بجامعة بنسلفانيا حيث كان لدى بايدن مكتب سابقًا.

إلّا أنّ معاونيه عثروا “على الأقلّ على مجموعة ثانية” من الوثائق، وفق ما نقلته محطة “إن بي سي نيوز” للتلفزة الأميركية ووسائل إعلام محلية أخرى، تم تسليمها لاحقاً الى البيت الأبيض.

وكان البيت الأبيض أعلن الثلاثاء أنّ محامي الرئيس عثروا على هذه الوثائق في تشرين الثاني أثناء إفراغهم مكتب بايدن وسلّموها إلى هيئة المحفوظات المسؤولة عن حفظ هذا النوع من المستندات الرسمية.

وفي الثامن من آب، دهم مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) مارالاغو، مقرّ إقامة دونالد ترامب في فلوريدا، وصادر صناديق تحوي آلاف الوثائق السرّية التي لم يقم الرئيس الجمهوري السابق بإعادتها عند مغادرته البيت الأبيض على الرّغم من الطلبات المتكرّرة بهذا الصدد، وبعض هذه الوثائق مصنّفة تحت بند أسرار الدفاع.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى