مقالات و أخبار طبية

الزواج يرفع ضغط الدم

تناول عدد كبير من الناس مقولة ساخرة حول أن الزواج يمكن أن يرفع مستويات ضغط الدم، إلا أنه يبدو أن ذلك بات أقرب للحقيقة.

حيث  كشفت دراسة جديدة مفاجأة، مشيرة إلى أن الأزواج هم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

وأجرى باحثون تحليلا لقياسات ضغط الدم لدى 1086 زوجا إنجليزيا، إلى جانب 3989 زوجا أميركيا و6514 صينيا و22389 زوجاهنديا. وتم تسجيل الأشخاص على أنهم مصابون بارتفاع ضغط الدم.

ووجد الباحثون أن حوالي 47% من الأزواج في إنجلترا، بمتوسط عمر 74.2 للذكور و72.5 للإناث، يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وهينسبة أعلى من 38% في الولايات المتحدة، و21% في الصين، و20% في الهند، وفق ما نقلته صحيفةديلي ميلالبريطانية.

هذا وبالمقارنة مع المتزوجات من أزواج لا يعانون من ارتفاع ضغط الدم، فإن النساء المتزوجات من رجال يعانون من ارتفاع ضغط الدم، كنّأكثر عرضة بنسبة 9% للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

ولوحظت ارتباطات مماثلة بين الأزواج مع زوجاتهم وارتفاع ضغط الدم، وفقا للنتائج المنشورة في مجلة جمعية القلب الأميركية.

كما وقال الخبراء إن النتائج تسلط الضوء على الفوائد المحتملة لاستخدام الأساليب القائمة على حياة الزوجين لتشخيص ارتفاع ضغط الدموإدارته، مثل الفحص الزوجي أو التدريب على المهارات أو المشاركة المشتركة في البرامج، بدلا من علاج الأشخاص بشكل فردي.

أما من جانبها، قالت بيثاني بارون جيبس، الأستاذة المساعدة في كلية الصحة العامة بجامعة وست فرجينيا: “إذا كان زوجك يعاني منارتفاع ضغط الدم، فمن المرجح الإصابة بارتفاع ضغط الدم أيضا“.

وتابعتإن إجراء تغييرات في نمط الحياة، مثل زيادة النشاط، أو تقليل التوتر أو تناول نظام غذائي صحي، يمكن أن يؤدي جميعها إلىخفض ضغط الدم. ومع ذلك، قد يكون من الصعب تحقيق هذه التغييرات، والأهم من ذلك، الحفاظ عليها إذا لم يقم الزوج بإجراء تغييراتمعك“.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى