أخبار عالمية

العلاقات السعودية الإيرانية إلى أين ؟

إيران تقول إنها تركت الأبواب مفتوحة دوما أمام العلاقات مع السعودية

كشف  المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، أنالعلاقات الدبلوماسية بين إيران والسعودية لهامنطقها الخاص، مشيرا إلى إجراء 5 جولات من المفاوضات بين البلدين.

حيث وبين كنعاني، إنالعلاقات مع الدول الجارة تحظى بالأهمية لإيران وهي في الأولوية ولذلك تركنا الأبواب مفتوحة دوما أمام العلاقاتمع السعودية لعودة العلاقات الدبلوماسية في أي وقت كانت الرياض مستعدة لذلك“.

كما واعتبر 5 جولات من المفاوضات تقدما جيدا لكنه وصفها في الوقت ذاته بـالتقدم البطيئ، مشيرا إلى أن السعودية وضعت بطئهاجانبا فمن الممكن أن تعود العلاقات إلى حالتها الطبيعية بسرعة“.

كما وأعرب كنعاني عن أمه بلاده في أنتساعد مشاركة كل دول المنطقة في استقرار وأمن وتنمية هذه المنطقة الجيوستراتيجيةوالجيواقتصادية أكثر من ذي قبل“.

حيث وكان مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، أكد أن  إيران جارة للسعودية وليس لديها مشكلة مشددا على ضرورةالعيش معا.

كما وقال ولايتي، إنهيجب أن تكون السفارات نشطة في كلا البلدين، لأنه يمكن حل النزاعات بطريقة أفضل، ومما لا شك فيه، أنه بسببالاحترام المتبادل والاحتياجات القائمة، هناك إمكانية لحل بعض الخلافات في وجهات النظر والآراء“.

كما وأضاف أنإيران في قلب جبهة المقاومة وتعمل جنبا إلى جنب مع اليمن ولبنان وسوريا وفلسطين والعراق، متابعا: “إيران ساعدتالعراقيين ضد داعش، وما حدث في سوريا كان فريدا أيضا، لذلك لدينا أصدقاء في المنطقة ونحن معا بعضنا إلى جانب بعض“.

هذا وأعرب وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، مؤخرا، عن أمله في تسريع عقد جولة جديدة من المفاوضات مع الممكلة العربيةالسعودية.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان أنالحوار القائم بين المملكة العربية السعودية وإيران لم يصل إلى نتائجملموسة مشيرا إلى أنالمملكة تنظر في جولة محادثات سادسة مع إيران عقب عدم التوصل إلى نتائج ملموسة بعد.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى