إقتصاد و أعمال

الغاز الطبيعي يتحول إلى أوروبا

 المزيد من شحنات الغاز الطبيعي تتحول  بعيدا عن الصين إلى أوروبا، حيث ينفق التجار مئات الآلاف من الدولارات للاستفادة من علاوة سعرية نادرة قبل أن تختفي.
هذا ووفقا لبيانات الشحن وشركة التحليلات “كبلر”، فإن 13 ناقلة للغاز الطبيعي المسال تشحن إمداداتها بشكل أساسي من الولايات المتحدة وغرب أفريقيا إلى أوروبا بدلا من آسيا.
كما وهذا أعلى من نحو 8 سفن رصدت قبل أسبوع. في إحدى الحالات، أرسل التجار سفينة عبر قناة بنما، ودفعوا رسوم عبور قدرها 400 ألف دولار للمرة الثانية.
ويعيد البائعون تحويل مسار الناقلات في منتصف الطريق حول العالم في تحول باهظ الثمن، حيث أدت أزمة الطاقة في أوروبا إلى جعل الغاز الطبيعي في القارة أعلى سعرا مقارنة بآسيا.
ولكن مع تدفق المزيد من الشحنات إلى أوروبا للمساعدة في تخفيف الأزمة فإن نافذة المراجحة تغلق بسرعة، وقد لا تستمر للشحنات التي تصل في فبراير/ شباط.
قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى