العالم العربي

القاعدة الأمريكية في قطر كانت محطة ترانزيت لآلاف الأفغان

 بين جنرال أمريكي إن الولايات المتحدة نقلت معظم من أجلتهم من أفغانستان إلى قطر،

وعددهم 57 ألفا، خارج الدولة الخليجية، في حين لا يزال أقل من 1400 في القاعدة العسكرية الأمريكية هناك.

وقال البريغادير جنرال، جيرالد دونوهيو، للصحفيين، إن بعض أولئك اللاجئين الذين نُقلوا جوا من قطر هم الآن في الولايات المتحدة، بينما نُقل آخرون إلى أوروبا حيث يجري التعامل معهم.

كما وأضاف أنه من المقرر أن يتم اليوم السبت نقل كثيرين من بين 1400 لاجئ أفغاني لا يزالون في قاعدة العديد بقطر، بينما ستبقى مجموعة صغيرة تحتاج إلى رعاية طبية حتى تتمكن من السفر.

وأشار الجنرال إلى أن مواطنين أفغانيين وغير أفغانيين نُقلوا جوا إلى قاعدة العديد التي شهدت عند الذروة وجود ما يزيد على 17500 ممن جرى إجلاؤهم في وقت واحد.

وأضاف أن تسعة أطفال ولدوا في القاعدة أثناء مهمة الإجلاء.

وأجلت الولايات المتحدة ما يقرب من 124 ألف شخص من كابل الشهر الماضي في إطار جسر جوي ضخم أُقيم لنقل رعاياها وأفغان وغيرهم من جنسيات أخرى، بعد سيطرة حركة طالبان على أفغانستان.

وبعد انتهاء هذه المهمة الصعبة التي تضمنت إجلاء آلاف الأفغان المعرضين للخطر، ينتظر الآن آلاف غيرهم، بعضهم ليس لديه وثائق، أو طلباته للحصول على تأشيرة أمريكية معلقة، وآخرون ضمن عائلات ذات أوضاع هجرة مختلطة، في “مراكز عبور” في بلدان ثالثة.

ويتعين على الأفغان اجتياز عقبات الهجرة البيروقراطية كي يتسنى لهم دخول الولايات المتحدة في نهاية المطاف.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى