على الوتر الحساس

الوجود – مصادفات مفخخة بالأثير

مُصادفاتٌ مُفخخة بالأثير …

يُطارِدَكَ النسيان … 

تواجهكَ الذاكرة!!!

بينما يثرثرُ إليكَ الشغفْ…

يَعبثُ فيما تبقى لديك من ندم!!!

تتنكرُ لكَ عينيك … 

تشي بكَ يديك …

يقترِنُ وجودكَ به …

ينتظرُ قدرك النطق من شفتيه …

كيفَ تتفادى إغراء السؤال بإجابةٍ مضادّة..

 

يغازلكَ الحرمان !!! أم تراهُ يُنازلك ؟؟؟

كيفَ نالَ منكَ ذاكَ التناقض….

متى احتواكَ المكانُ الغريب …

تفتشُ بينَ دفاتركَ عن سبيلٍ للهروب …

وإذ بكَ تكتبُ إليه منذُ سنين… 

تتسكعُ بينَ الذكريات دونَ جدوى …

يبقى أمامكَ موتُ الإجابة.. من تراهُ ذلكَ الغريب !!؟؟

حالما ينتشلكَ الوجود ….

وأنتَ تتنفسُ نفاق التواجد …

تستسلم مجدداً لأمواجِ الواقع…

تَختبئُ داخلَ فلسفة الدقائق … 

تُسدِلُ ستارَ المنطق على عجل…

تقتربُ من ضفّةِ المستحيل… 

وقبلَ صياح الديك يغادركَ الحنين !!!

 

إلى متى تتقنُ فنّ الهروب بينَ الكلام …

متى تراكَ تعلنُ فرمان الكلام دونَ بديل …

إلى متى تُراكَ تمارسُ التواجد خوفاً من الوجود… 

إلى متى تمارسُ الموت خوفاً منَ الحياة …

متى تستحقُّ الحياة ؟؟
متى تستحقُّ الوجود … 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى