أخبار عالمية

انتقادات دولية وعربية للفيتو الأميركي

انتقادات كثيرة تلقتها  الولايات المتحدة الأمريكية، من أطراف عربية ودولية بعد استخدامها حق النقض (الفيتو) ضدمشروع قرار بمجلس الأمن يطالب بوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

هذا وفشل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، يوم أمس الجمعة، في تبني مشروع القرار الذي حصل على دعم 13 عضوا بالمجلس وامتناععضو واحد عن التصويت، هو بريطانيا، بينما استخدمت الولايات المتحدة الأمريكية حق النقض.

كما أدان سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور، تعطيل مشروع القرار الدولي، وقال إنهالكارثة أن يُمنع مجلس الأمن منالاضطلاع بمسؤولياته مرة أخرى، مشيرا إلى أن ملايين الأرواح الفلسطينية باتت على المحك.

وأدانتحماس، استخدام الولايات المتحدة الفيتو ووصفته بأنه موقفلا أخلاقي، وقالت على لسان عضو المكتب السياسي للحركة عزتالرشق، إنعرقلة أمريكا صدور قرار بوقف إطلاق النار، مشاركة مباشرة لإسرائيل في قتل أبناء شعبنا وارتكاب المزيد من المجازر والتطهيرالعرقي“.

وقال مندوب مصر لدى الأمم المتحدة أسامة عبد الخالق، إنعرقلة مشروع قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار في قطاع غزة سابقةخطيرة ستؤثر حتما على مصداقية الأمم المتحدة، مضيفا أنالمجموعة العربية تطالب المجلس بوقف إطلاق النار فورا“.

أما وزير الخارجية العماني، بدر البوسعيدي، فقد اعتبر، استخدام الولايات المتحدة الأمريكية لحقالفيتوفي مجلس الأمن ضد مشروعالقرار الإماراتي، يمثل إهانة للأعراف الإنسانية.

وقال المتحدث باسم جامعة الدول العربية جمال رشدي، إنالجامعة ستواصل مساعديها للوصول إلى وقف دائم لإطلاق النار في غزة علىالرغم من فشل مجلس الأمن في تبني مشروع قرار لوقف إطلاق النار في القطاع“.

أما إيران في بيان لها أدانت بيان أمريكا حق النقض (الفيتو) ضد قرار مجلس الأمن بهدف التوصل إلى وقف إنساني فوري لإطلاق النارفي غزة، مؤكدة أن الحكومة الأمريكية أثبتت مرة أخرى أنها هي الفاعل والعامل الرئيسي في قتل المدنيين والمواطنين الفلسطينيين، وخاصةالنساء والأطفال، وتدمير البنية التحتية الحيوية في غزة.

ومن جهتها، انتقدت منظمةأطباء بلا حدود، استخدام الولايات المتحدة لحق النقضالفيتوووصفته بأنهتصويت ضد الإنسانيةويجعل أمريكامتواطئة في المذبحةالجارية في القطاع.

كما انتقدت منظمة العفو الدولية أيضا الفيتو الأمريكي ووصفته بأنه يعكسعدم اكتراث بمعاناة المدنيين والدمار واسع النطاق والكارثةالإنسانية غير المسبوقة في قطاع غزة“.

وكان نائب المندوب الروسي الدائم لدى مجلس الأمن الدولي، دميتري بوليانسكي، أعلن أن الولايات المتحدة باستخدامها حقالفيتوضدمشروع القرار الإماراتي في مجلس الأمن الداعي لوقف إطلاق النار في غزة، حكمت بالاعدام على الاف المدنيين في إسرائيل وفلسطين.

ومن جهته، اتهم المندوب الصيني الدائم لدى مجلس الأمن الدولي، تشانغ جون، الولايات المتحدة بالنفاق وازدواجية المعايير عقب استخدامهاحقالفيتوضد مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يدعو لوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، صباح يوم 1 ديسمبر/ كانون الأول استئناف العمليات القتالية ضد حماس في قطاع غزة، وذلك على خلفيةاعتراض صاروخ أطلق من قطاع غزة، الأمر الذي اعتبرته إسرائيل بمثابة خرق للهدنة الإنسانية المؤقتة ووقف للأعمال القتالية ضد القطاع.

كما وحمّلت حركة حماس المجتمع الدولي، وفي مقدمته الولايات المتحدة الأمريكية، المسؤولية عن استمرار الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وانتهت الهدنة المعلنة بين إسرائيل والفصائل المسلحة الفلسطينية، والتي استمرت لسبعة أيام، عند الساعة 7:00 من صباح يوم الجمعة 1 ديسمبر الجاري، تخللها إطلاق سراح المئات من المحتجزين والأسرى بين الطرفين

5/5 - (1 صوت واحد)

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى