العالم العربي

بلدات جديدة في درعا تتجهز لدخول التسوية

دار الحديث مؤخرا بشكل شبه مؤكد عن اقتراب دخول بلدات جديدة في ريف درعا الشرقي جنوب سوريا ضمن اتفاق التسوية الذي تنفذه الدولة مع الجماعات المسلحة لإنهاء حالة السلاح غير الشرعي في المنطقة.
وكشفت مصادر حول اتفاق مبدئي لتسوية جديدة في بلدات صيدا وكحيل والنعيمة بريف درعا الشرقي، على أن تبدأ مباشرة بعد الانتهاء من اتفاق نصيب وأم المياذن والطيبة.
وشهدت محافظة درعا تسويات عديدة شملت مدينة درعا وعددا كبيرا من بلدات الريف الغربي والجنوبي والشمالي، حيث سلم المسلحون أسلحتهم ودخل الجيش السوري إلى هذه البلدات.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى