أخبار عالميةمتفرقات

تحذيرات من “كارثة وشيكة” في أمريكا!

أطلق العلماء تحذيراً هاماً لسكان ولاية كاليفورنيا الأمريكية من وقوع “كارثة مروعة”، تسببها عاصفة وقد تكون عواقبها أكثر خطورة من الزلازل وحرائق الغابات التقليدية في الساحل الغربي..

وفقًا للعلماء، يمكن أن تهطل ما بين ثلاثة إلى ستة أمتار من الأمطار على الولاية، ونتيجة لذلك، ستغمر المياه كبرى مدنها، حيث قد يصل ارتفاع المياه إلى 5 أمتار..

وقال علماء الزلازل أن مثل هذه “الكارثة المروعة” قد حدثت بالفعل في شتاء 1861-1862، حيث خلقت عددا قياسيا من الضحايا ودمارا هائلا..

مشيرين إلى أن المأساة يمكن أن تكرر نفسها وسيكون هناك عدد كبير من الضحايا، وسيتم إجلاء ما لا يقل عن مليون ونصف من سكان كاليفورنيا..

مؤكدين أن العاصفة الضخمة أمر لا مفر منه، حيث وجد العلماء من خلال حلقات الأشجار، أنه على مدى 1800 عام الماضية، عاشت المدينة 6 فيضانات على الأقل، والتي تجاوزت قوتها الكوارث الطبيعية بين عامي 1861-1862.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى