الولايات المتحدة

تراجع واضح في تأييد الأميركيين للرئيس جو بايدن

أجرت مؤسسة NewsNation / Decision Desk HQ استطلاعاً للرأي داخل الولايات المتحدة الأميركية نُشر اليوم الخميس حول أداء الرئيس الأميركي جو بايدن بعد عام ونصف على توليه رئاسة الولايات المتحدة الأميركية، يُظهر وبشكل واضح تراجع شعبية بايدن لأسباب تتعلق بالاقتصاد والتضخم على وجه الخصوص.

وبحسب الاستطلاع الذي شمل 1006 من الناخبين المسجلين فإن 58% من الأميركيين غير راضين على سياسة بايدن، في مقابل 42% موافقون  على سياسات الرئيس الديمقراطي، كما أظهر الاستطلاع أن 53% من الأميركيين بحال مالي أسوأ مما كانوا عليه في العام الماضي.

واعتبر 72% من الذين شملهم الاستطلاع ​التضخم​ على رأس قائمة مخاوفهم، وجاءت الجريمة في المرتبة الثانية، حيث وصفها 15% بأنها القضية الأهم.

كما وبحسب الاستطلاع فإن 42% يلومون بايدن على الوضع الحالي للاقتصاد، فيما يلقي 18% باللوم على الديمقراطيين في ​الكونغرس​، بينما يقول 21% إن الجمهوريين داخل الكونغرس مسؤولون عن ذلك.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى