إقتصاد و أعمال

تضاعف الليرة التركية وزيادة الأسعار أضعاف

 الليرة التركية تراجعت مجددا أمام الدولار الأمريكي، مما سيؤدي إلى مزيد من التضخم الذي بلغت نسبته بالفعل نحو 70% في شهر أبريل/نيسان الماضي.
وقال المحلل الاقتصادي التركي، “أسعار السلع الأساسية تضاعفت بمقدار 4 مرات في تركيا”.
كما وأضاف أن “تراجع الليرة إذا ما استمر على هذا النحو في الفترة المقبلة، سيشكل عبئاً أكبر على الخزانة التركية لاحقا”.
وأوضح أن “انخفاض قيمة الليرة التركية أمام العملات الأجنبية يؤثر سلباً بشكلٍ أساسي على بعض فئات المجتمع لاسيما الفقراء”.
كما وأشار إلى أن “هذا الغلاء مشكلة عالمية ولأسباب خارجية، لكن هذا الارتفاع في تركيا سببه الأساسي هو تراجع قيمة العملة المحلية أمام الدولار الأمريكي”.
وقد ، بلغ سعر صرف الليرة التركية  أمام الدولار الأمريكي، 14.95 يوم أمس الجمعة، وذلك لأول مرة منذ نحو شهرين قبل أن تسجل ارتفاعا ضئيلا ليبلغ سعر صرفها اليوم 14.94.
هذا وخسرت العملة التركية 12% تقريباً من قيمتها في هذا العام، بالإضافة إلى 44% خسرتها خلال العام الماضي. ويرجع ذلك إلى حدٍ كبير إلى أزمة العملة الناجمة عن سلسلة من التخفيضات غير التقليدية لأسعار الفائدة.
كما وأظهرت بيانات يوم الخميس الماضي أن معدل التضخم السنوي في تركيا قفز إلى 69.97% في نهاية أبريل، وهو ما يتجاوز التوقعات ويشكل أعلى مستوى للتضخم في عقدين، مدفوعاً بالصراع الروسي الأوكراني وصعود أسعار السلع الأولية بعد انهيار الليرة التركية أواخر العام الماضي 
قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى