العالم العربي

تعيين دي ميستورا مبعوثا أمميا للصحراء الغربية

الجزائر رحبت بقرار الأمم المتحدة تعيين ستيفان دي ميستورا

مبعوثا خاصا لأمينها العام إلى الصحراء الغربية، ووجهت انتقادات جديدة إلى المغرب على خلفية هذا النزاع.

كما وذكرت الخارجية الجزائرية في بيان صدر عن الناطق باسمها ونشرته اليوم الخميس وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، أنها “تسجل باهتمام” قرار تعيين دي ميستورا لمنصبه الجديد، مشيدة بــ”خصاله ومزاياه الشخصية ومهنيته المعترف بها”.

بالإضافة أنها تعهدت الخارجية الجزائرية بدعم مساعي المبعوث الأممي الجديد، معربة عن أملها في أن “تساهم هذه الجهود في الاستئناف الفعلي والجاد للمفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع، المملكة المغربية وجبهة البوليساريو، بهدف الوصول إلى حل يضمن لشعب الصحراء الغربية الممارسة الحرة والفعلية لحقه غير القابل للتصرف ولا التقادم في تقرير مصيره”.

كما أكد من جانب آخر، حملت الوزارة المغرب المسؤولية عن التأخير في استخلاف سلف دي ميستورا، الألماني هورست كوهلر، الذي قدم استقالته من منصب المبعوث الأممي في مايو 2019.

وتعتقد الجزائر، حسب نص البيان، أن تعيين دي ميستورا “جاء في سياق جد متدهور ومحفوف بالمخاطر، لأنه يتميز باستئناف الأعمال العدائية بعد الخرق المفاجئ لوقف إطلاق النار من قبل قوات الاحتلال المغربية التي تحافظ على وجودها غير الشرعي، منذ 13 نوفمبر 2020، في المنطقة العازلة بالكركرات، في انتهاك صارخ للاتفاقات العسكرية التي وقعها الطرفان، وصادق عليها مجلس الأمن”.

وشددت الوزارة على أن تجريد هذه المنطقة من السلاح وفقا للاتفاقات المعنية، يشكل حجر الأساس في أي عملية سياسية ذات مصداقية ترمي إلى إيجاد حل سلمي للنزاع.

 

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى