الولايات المتحدةجرائم وحوادث

تفاصيل مجزرة تكساس

أعلن حاكم ولاية تكساس الأمريكية مقتل 15 شخصا بينهم 14 طفلا في إطلاق نار داخل مدرسة ابتدائية بالولاية، مؤكدا أن منفذ المجزرة قتل على يد ضباط شرطة.
وقال حاكم تكساس إن “المشتبه به يبلغ من العمر 18 عاما ومن سكان مدينة يوفالدي”.
واعتبر أن الهجوم الحالي هو الأكثر دموية منذ حادث مشابه داخل مدرسة ابتدائية في ساندي هوك بولاية كنيتكيت.
وقال إن “مطلق النار اقتحم المدرسة الابتدائية وكان مسلحا بمسدس و ربما بندقية”.
وأشار إلى أن ضابطا شرطة أصيبا خلال تبادل لإطلاق النار مع المشتبه به لكن إصابتهما ليست خطيرة.
من جهته، أعلن البيت أنه تم إطلاع الرئيس بايدن على الأخبار المروعة لمجزرة تكساس، مشيرا إلى أنه سيلقي كلمة عن حادث إطلاق النار  مساء اليوم.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى