العالم العربي

توتر حول ترسيم الحدود اللبنانيه الاسرائيلية

الجيش الإسرائيلي، أعلن  إجراء مناورات عسكرية على الحدود اللبنانية، حتى الثلاثاء المقبل.

هذا ونشر المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، صباح اليوم الأحد،تغريدة بحسابه الرسمي علىتويتر، أكد من خلالها أن بلاده ستجري اليوم تمرين عسكريعلى الحدود اللبنانية يستغرق حتى مساء يوم الثلاثاء.

حيث وأفاد أدرعي بأنه خلال التمرين العسكري سيتم ملاحظة حركة نشطة للمركبات العسكريةوسيسمع دوي انفجارات في المنطقة، مشيرا إلى أن هذا التمرين العسكري تم التخطيط لهبشكل مسبق في إطار خطة التدريبات السنوية لعام 2022.

هذا وفي السياق نفسه، قالت الإذاعة العبرية، الخميس الماضي، إنه إذا لم تحل أزمة ترسيم الحدود مع لبنان ربما تدخلإسرائيل الحرب في الشمال، بدعوى أن هناك تخوفا من أنه في حال عدم حل هذه الأزمة في غضون أسابيع قليلة، ربماتكون في حالة حرب في الشمال.

كما وقالت مصادر سياسية إسرائيلية إن الوسيط الأمريكي عاموس هوكشتاين سيعودالأسبوع المقبل الى بيروت وتل أبيب لاستكمال اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين البلدين،بحسب إعلام عبري.

هذا وكان البيت الأبيض قد أعلن، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أكد لرئيس الوزراء الإسرائيلييائير لابيد في أهمية اختتام المفاوضات حول الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان فيالأسابيع المقبلة، وأواخر يوليو/ تموز الماضي، أجرى الوسيط الأمريكي جولة في إسرائيلوبيروت في محاولة لنقل المقترحات وتقريب وجهات النظر للتوصل إلى اتفاق لإنهاء النزاعالبحري.

وكانت قدبدأت المفاوضات بين لبنان وإسرائيل لترسيم الحدود البحرية بوساطة أمريكية فيعام 2020، حيث أعلن لبنان في البداية حيازته لنحو 860 كيلومترًا مربعًا (332 ميلًا مربعًا) من المياه، لكنه عدل العرض ليشمل 1430 كيلومترًا مربعًا إضافيًا يشمل جزءًا من حقل غازكاريش، الذي تطالب به إسرائيل بالكامل وترفض مناقشة شروط لبنان حوله.

حيث وتشكل مسألة ترسيم الحدود البحرية أهمية بالغة للبنان في مجال استكشاف مصادرالطاقة، إذ يعاني هذا البلد من أزمة اقتصادية خانقة منذ سنوات أثرت بشكل ملحوظ علىقطاع الطاقة في عموم البلاد.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى