إقتصاد و أعمالالعالم العربيمقال من الأخبار

توسيع “قانون قيصر” الخاص بسوريا.. من المستهدف الحقيقي؟

لا زال قانون قيصر العصا السحرية التي تحاول من خلاله الولايات المتحدة الأمريكية تحقيق أهدافها من خلاله في سوريا، ولم يعد خافياً على أحد سحر هذه العصا وانعكاسها المباشر حتى على حياة المواطنين السوريين اليومية، وإن كان مضمونه القانوني لا يستهدف فعلاً المدنيين وإنما بات أيضاً الكلمة السحرية التي وجد بها بعض المسؤولين السوريين ضالتهم لتبرير تقصيرهم في إنجاز مسؤولياتهم..

فبات المواطن السوري في حيرة من أمره، من هو المستهدف الحقيقي التي ترفع عصا قيصر السحرية في وجهه، فصحيح أن أمريكا تحدد الأشخاص المعنيين بقانونها العقابي بالاسم إلا أنها أيضاً تحدد الشركات التي يشملها العقاب، وهو ما يؤثر فعلياً وعلى  أرض الواقع على بعض جوانب الحياة بالداخل السوري..

واليوم مجدداً عادت أمريكا لرفع عصا قيصر في وجه السوريين حيث أعلن المبعوث الأمريكي لشؤون سوريا جويل رايبورن أن الولايات المتحدة تعتزم توسيع سريان “قانون قيصر” ليشمل غير السوريين..

وخلال جلسة استماع في مجلس النواب الأمريكي، قال رايبورن: “أما بخصوص مسألة فرض العقوبات على غير السوريين تحت قانون قيصر، فإننا بالطبع سنوسع سريان القانون ليشمل هؤلاء الأشخاص في المستقبل”..

كما أن المبعوث الأمريكي لم يستبعد فرض عقوبات على مواطنين روس وجهات روسية بموجب “قانون قيصر”، معتبراً أن هدف واشنطن هو حرمان الرئيس السوري بشار الأسد من الدعم الأجنبي، معبرا عن قناعته بأن العقوبات الأمريكية لها تأثيرها على الجهات في الخارج التي تنظر في إمكانية استعادة العلاقات الاقتصادية مع دمشق.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى