عالم الرياضة

حظوظ المنتخبات العربية في المونديال

شاركت المنتخبات العربية  في مونديال 2022، لخوض جولة دولية أخيرة قبل انطلاق العرس الكروي، كشف فيها بعض العيوب وبعضالنقاط الإيجابية.

وتشارك 4 منتخبات عربية في مونديال 2022، وهي منتخب قذر المستضيف ومنتخبات المغرب والسعودية وتونس ومنتخبات

وتراوحت نتائج المنتخبات العربية ما بين أداء مغربي مقنع، وتراجع قطري وتونسي وثبات سعودي.

بداية المنتخب المغربي قدم أداء رائعا أمام تشيلي، أحد كبار قارة اميركا الجنوبية واستطاع  الانتصار بنتيجة 2-0 بجدارة.

وخاصة مع عودة النجوم حكيم دباس ونصير مزراوي، اللذان ابتعدا عن المنتخب بسبب خلافات مع المدرب السابق خليلوزيتش.

كما   تعادل المنتخب المغربي سلبا مع منتخب البارغواي، العنيد دفاعيا، مما تسبب بانتقادات للخط الهجومي، لكن الإشادة جاءت للدفاعالذي حافظ على نظافة شباكه في لقاءين.

حظوظ المونديال: بالرغم من الأداء القوي للمنتخب المغربي، إلا أن مجموعته في المونديال معقدة، فهي تضم اثنان من عمالقة أوروبا، المصنفأولا بلجيكا، ووصيف المونديال كرواتيا، بالإضافة إلى كندا

أما المنتخب السعودي يشهد نهضة كبيرة، تحت قيادة المدرب الفرنسي  هيرفي رينار الذي  قادهم للمونديال بعد تصدر التصفيات الآسيوية.

وخلال التوقف الدولي، قدمالأخضرمستوى قويا بوجه الإكوادور والولايات المتحدة، منتخبان ذو خبرة كبيرة في المونديال وبأسماء محترفةأوروبيا.

السعودية تعادلت مرتين بنتيجة 0-0، وهو ما يحمل شقا إيجابيا وسلبيا بنفس الوقت، بسبب غياب الأهداف، ولكنه بالتأكيد يعنيالثباتفي المستوى.

هذا ووقعت مجموعة السعودية في مجموعة صعبة جدا، تضم الأرجنتين والمكسيك وبولندا، وهي منتخبات مدججة بالنجوم، ولديها خبرة فيالبطولة.

المنتخب التونسي لا يظهر بصورة مطمئنة قبل المونديال، فحقق انتصارا هزيلا بنتيجة 1-0 على جزر القمر، ثم هزيمة عريضة بنتيجة 1-5 أمام البرازيل.

قياسا على كأس أمم إفريقيا الأخيرة، والوديات هذا الأسبوع، لم يظهر المنتخب التونسي بشكل مقنع حتى الآن، على أمل تصاعد المستوىخلال المونديال.

حظوظ المونديالتونس عليها تجاوز أحد العمالقة الأوروبيين، فرنسا أو الدنمارك، بالإضافة إلى أستراليا، للعبور إلى الأدوار الإقصائية،وهي مهمة تبدو صعبة جدا بحكم الأداء الحالي.

أخيرا المنتخب القطري لم يكن مقنعا خلال الفترة الدولية، وتعرض لهزيمة من كندا بنتيجة 0-2، ثم تعادل مع تشيلي بنتيجة 2-2، في لقاءينأظهرا قلة خبرةالعنابي“.

قطر ستستفيد من عامل الأرض والجمهور، وفترة الإعداد الطويلة، للظهور بشكل قوي خلال المونديال، وتكرار الأداء الكبير الذي قدمهالمنتخب خلال كأس آسيا 2019.

حظوظ المونديال: مجموعة قطر هي الأنسب مقارنة بمنتخبات العرب الأخرى، فقد وقعت مع هولندا والسنغال والإكوادور، وهي منتخباتيستطيعالعنابيخطف النقاط منها، مما يجعل فرصه بالتأهل للدور التالي ممكنة جدا

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى