أخبار عالمية

حماس تجهز نفسها لاستكمال الحرب

أعلنت حركة حماس في بيان، اليوم الخميس، إن إسرائيل رفضت تسلم الدفعة الجديدة المقترحة من المحتجزين من النساء والأطفال مقابلتمديد الهدنة بنفس الشروط السابقة. وذكرت حماس أن المجموعة التي رفضتها إسرائيل تضم 7 من المحتجزين من النساء والأطفال،وجثامين 3 من ذات الفئة ممن قتلوا بسبب القصف الإسرائيلي على غزة.

هذا وقالت إنها أكدت عبر وسطاء أن هذا العدد هو كل ما توصلت له الحركة من المحتجزين من فئة النساء والأطفال التي جرى حولها الاتفاقمع إسرائيل.

وكانت كتائب القسام قد أصدرت بيانا طلبت فيه من قواتها البقاء على جاهزية قتالية عالية في الساعات الاخيرة من التهدئة مع إسرائيلتحسبا لتجدد القتال في حالة عدم تمديدها. ووجه البيان عناصر القسام إلى البقاء على جاهزية قتالية عاليةما لم يصدر بيان رسمي يؤكدتمديد التهدئة“.

كما وقال الإعلام التابع لحركة حماس، إنه لا يوجد حتى الآن أي تقدم أو إعلان بخصوص تمديد وقف إطلاق النار مع إسرائيل، وإنه إن لميتم الإعلان عن تمديد الهدنة قبل السابعة صباحا بالتوقيت المحلي فسيعود القتال.

وكان في وقت سابق قد ذكرت الصحيفة الإسرائيلية أن إسرائيل تصر على أن تضم قائمة المحتجزين المطلوب الإفراج عنهم نساء وأطفالا،وفقا لما تم الاتفاق عليه في البداية.

ويحل الموعد النهائي لتسليم الأسماء في السابعة صباحا بالتوقيت المحلي (05:00 بتوقيت غرينتش) حين تنتهي الهدنة الحالية، وحينئذستقرر الحكومة الإسرائيلية ما إذا كانت ستمددها مرة أخرى.

وكان مسؤولون في حماس أكدوا استعدادَ الحركة مبادلة جميع الجنود الإسرائيليين المحتجزين لديها بجميع الأسرى الفلسطينيين فيالمعتقلات الإسرائيلية. وقال مصدر في الحركة إن ما تم اقتراحُه لتمديد الهدنة المؤقتة التي أوقفت القتال في قطاع غزةليس الأفضلفيهذه المرحلة، فيما تتكثّف المفاوضاتُ حول تمديد الهدنة قبل ساعات من انتهائها.

وفي وقت تتواصل فيه المساعي في محاولة لتمديدها، أفادتالقناة 12″ الإسرائيلية بأن مجلس الحرب الإسرائيلي أنهى اجتماعه فجراليوم وأعلن أنه غير راض عن قائمة المحتجزين التي أرسلتها حماس لتمديد الهدنة، وأن المجلس يرى أن القائمةلا تلبي المعاييرالإسرائيلية“.

ونقلت القناة عن مجلس الحرب الإسرائيلي قوله إنه إذا لم يتم التوصل لاتفاق بحلول الموعد النهائي، سيتم استئناف القتال.

وعبرت المصادر لـسي إن إنعن تفاؤلها بتمديد الهدنة، لكنها أشارت في الوقت نفسه إلى أنه ليس هناك من شيء مؤكد لحين تسليمالقائمة

5/5 - (5 أصوات)

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى