جمال وأزياء

خبير موضة ألماني: موضة بداية الألفية الثالثة تعود بقوة

قال خبير الموضة الألماني أندرياس روزه إن موضة بداية الألفية الثالثة (2000) تشهد عودة قوية هذا الصيف لتشيع أجواء البهجة والتفاؤل والإقبال على الحياة.

وأوضح روزه أن موضة بداية الألفية الثالثة تتسم بالجرأة والتحرر والجاذبية؛ حيث تتمثل مفرداتها في القطع الفوقية القصيرة كالتوب الكاشف للبطن والتنورة القصيرة والسروال الرياضي والسروال الباجي ذي القصة الفضفاضة والهودي والتي شيرت بلا أكمام، الذي يسلط الضوء على العضلات بالنسبة إلى الذكور، بالإضافة إلى الأحذية ذات النعل الضخم وحذاء الكروكس وحقيبة الوسط. كما تخطف موضة بداية الألفية الثالثة الأنظار إليها من خلال الألوان الزاهية وحتى الصارخة كدرجات النيون، بالإضافة إلى المظهر البرّاق.

وأشار روزه إلى أن هذه الموضة تسود أيضا في عالم التجميل؛ حيث تهيمن الألوان القوية على الماكياج، في حين تتربع الغُرّة الكثيفة والطويلة على عرش تسريحات الشعر النسائية

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى