إقتصاد و أعمال

خسائر أمريكية كبيرة وصلت للتريليون ونصف

أعلنت فئة الـ1% الأغنى في الولايات المتحدة خسائر حادة من جراء هبوط سوق الأسهم الأمريكي، حتى قبل أن تنزلقالمؤشرات الرئيسية إلى وضعالسوق الهابطهذا العام.

هذا وتراجعت الثروة الإجمالية للمجموعة بمقدار 701 مليار دولار في الربع الأخير، وهو أول انخفاض فصلي منذ أوائل عام 2020، مدفوعةبخسائر في الأسهم بقيمة 1.5 تريليون دولار والتي عوضتها مكاسب في العقارات والأصول الأخرى، وفقا لتقديرات مجلس الاحتياطيالفيدرالي.

حيث إنها نهاية مفاجئة للمسار الاستثنائي الذي دام عامين والذي أضاف أكثر من 11 تريليون دولار إلى صافي ثروتهم الجماعية، بفضلطفرة سوق الأسهم

وانخفض مؤشرإس آند بيبنسبة 19% منذ 31 مارس/ آذار، فيما انخفض مؤشرناسداك 100″ بنسبة 24% إضافية. وشهد كلاالمؤشرين انخفاضا طفيفا بنسبة 5% و9% في الربع الأول على التوالي.

ومع ذلك، ظل صافي الثروة الجماعية لهذه الفئة يقارب 45 تريليون دولار، أي أكثر من 43.5 تريليون دولار التي يحتفظ بها 90% من باقيالسكان الأقل دخلا منهم.

كما أن سوق العقارات، هو عامل رئيسي في مكاسب الثروة في عصر الوباء بالنسبة للطبقة الغنية والمتوسطة على حد سواء، لكنه بدأيتراجع، حيث ارتفعت معدلات الرهن العقاري إلى أعلى مستوى منذ عام 2008 حيث شدد الفيدرالي السياسة النقدية لمعالجة  أعلى معدلتضخم في 40 سنة.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى