أخبار عالمية

رغبة الغرب في النزاع الروسي الأوكراني

بين رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيتسو أن سماح بعض الدول الغربية لكييف بضرب الأراضي الروسية بأسلحة غربية يدل على رغبتها في تصعيد النزاع، مشددا على عدم مشاركة بلاده في هذه المغامرة.

هذا وكتب فيتسو في شبكات التواصل الاجتماعي: “إن سماح الدول الغربية لأوكرانيا باستخدام الأسلحة الغربية لشن هجمات على أهداف في الأراضي الروسية هو دليل على أن الديمقراطيات الغربية الكبيرة لا تريد السلام بل تصعيد التوتر مع روسيا الذي سيحدث حتما. وأنا بصفتي رئيسا لوزراء سلوفاكيا لن أجر جمهوريتي إلى مثل هذه المغامرات العسكرية”.

حيث وأضاف أنه قد أدلى بصوته في انتخابات البرلمان الأوروبي التي تجري في هذه الأيام.

كما وأوضح: “علينا أن ننتخب نوابا إلى البرلمان الأوروبي يدعمون مبادرات سلام وليس استمرار الحرب”.

حيث وسمحت بعض الدول الغربية وبينها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة، في الأسابيع الأخيرة، للجيش الأوكراني باستخدام الأسلحة التي تلقتها منها لضرب الأراضي الروسية.

وقال الرئيس فلاديمير بوتين في اجتماع مع ممثلي وكالات الأنباء الدولية هامش المنتدى الاقتصادي الدولي في سان بطرسبورغ فإن إمدادات الأسلحة إلى كييف تدل على المشاركة المباشرة للغرب في النزاع، لأن الجيش الأوكراني ليس قادرا على استخدام صواريخ ATACMS أو Storm Shadow بشكل مستقل. كما لم يستبعد إمكانية توريد الأسلحة الروسية إلى تلك المناطق التي من الممكن توجيه ضربات منها على أهداف حساسة للدول التي تسلح أوكرانيا.

5/5 - (3 أصوات)

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى