أخبار عالمية

روسيا المطالب الأوربية بالتهدئة انخفض

كشف المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن المطالب الغربية لتنظيم مبادرات راميةإلى تهدئة الوضع في أوكرانيا، قد انخفضت، مشيرا إلى أنهعاجلا أم آجلا سوف يسودالحس السليم وسيأتي دور المفاوضات، التي سيتعين على كييف قبلها قبول شروط روسيا“.

هذا وقال بيسكوف في تصريحات أدلى بها معلقا على التصريحات العدوانية للقادة الغربين:

الآن انخفض الطلب (من قبل الغرب) على مبادرات لتهدئة الوضع. ولكن ليس لدينا شك في أن الحس السليم سوف يسودعاجلا أم آجلا. ومرة أخرى سيأتي دور المفاوضات، التي سيتعين خلالها على الأوكرانيين أن يفهموا، مرة أخرى، جميعشروطنا. إنهم يعرفونها جيدا. ويوافقون عليها، ويجلسون على طاولة (المفاوضات)”.

كما ونوه بيسكوف إلى أن القادة الأوروبيين قد يكون لديهم وجهات نظر مختلفة حول الأحداث الأخيرة في العالم، لكنهم غالبا ما يفتقرون إلىالقوة والسيادة الداخلية للاسترشاد فقط بمصالحهم الخاصة، مشيرا إلى أن هذه الطريقة هي التي تلحق بها الدول الغربية الضرربأنفسها.

وقال القادة الأوروبيون، لا يزالون يضعون (مصالح) بلدانهم خلفهم، مقابل مصالحهم الخاصة. وقد يكون لديهم بالفعلوجهات نظر مختلفة. نرصد هذا بشكل جيد للغاية، لكننا نلاحظ أيضا أنهم، للأسف، غالبا ما يفتقرون إلى القوةوالسيادة الداخلية التي لا يسترشدون بها إلا بمصالحهم الخاصة“.

كما وتابع بيسكوف: “في بعض الأحيان يضطرون (القادة الغربيون) إلى جر أنفسهم خلف التيار الرئيسي للغرب الجماعي حتى علىحسابهم، إنهم يؤذون أنفسهم. إنهم يؤذون الناس الذين انتخبوهم“.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى