أخبار عالمية

روسيا ستدافع عن نفسها بطريقتها

كشفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن عمليات تزويد الولايات المتحدة المحتملة بصواريخبعيدة المدى لأوكرانيا ستجعل واشنطن طرفًا مباشرًا في الصراع، وفي هذه الحالة تحتفظ موسكو بالحق في الدفاع عنأراضيها بكل الوسائل المتاحة.

كما وقالت زاخاروفا، في إحاطة إعلامية: “الولايات المتحدة وحلفاؤها، الذين يزودون نظام كييف بالسلاح، أصبحوا في الواقع شركاء فيجرائم الحرب. إذا قررت واشنطن تزويد كييف بصواريخ بعيدة المدى، فسوف تتجاوز الخط الأحمر وتصبح طرفًا مباشرًا في الصراع. نحننحتفظ بالحق في الدفاع عن أراضينا بكل ما هو متاح لنا من وسائل“.

أما ووفقًا لها، فإنعمليات التزويد المحتملة بأسلحة صاروخية لنظام كييف يمكن مقارنتها بالوضع الذي يتم فيه نشر صواريخ أرضيةأميركية الصنع في الدول الأوروبية، والتي كانت محظورة سابقًا بموجب معاهدة الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى، القادرة على إصابةأهداف على الأراضي الروسية“.

وأضافت زاخاروفا: “في مثل هذا السيناريو، سنضطر إلى الرد بشكل مناسب، في رأيي، هذا واضح. مثل هذه الخطوة غير المسؤولةستؤدي إلى زعزعة الاستقرار إلى حد كبير، وستساهم في زيادة التوتر واستفزاز سباق التسلح، نحن ندرك، أن واشنطن قد اتخذت مساراًلزعزعة استقرار الوضع في العالم، ذلك نراه في مناطق مختلفة من العالمفي آسيا وأوراسيا وأوروبا وأفريقيا” .

وسبق أن أرسلت روسيا مذكرة إلى دول حلف الناتو بسبب إمداد أوكرانيا بالأسلحة. وأشار وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلىأن أي شحنة تحتوي على أسلحة لأوكرانيا ستصبح هدفًا مشروعًا لروسيا

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى