أخبار عالمية

روسيا: نرفض أي محاولات لتغيير السلطة في غينيا بطريقة غير دستورية

كشفت وزارة الخارجية الروسية معارضة موسكو أي محاولة لتغيير السلطة في غينيا بطريقة غير دستورية، مطالبة المتمردين بالإفراج عن رئيس البلاد ألفا كوندي فورا.

وفي أول رد فعل رسمي على الانقلاب في غينيا، أصدرت وزارة الخارجية الروسية بيان جاء فيه” نتابع بقلق شديد تطورات الأوضاع في الجمهورية الغينية الصديقة حيث قامت مجموعة من العسكريين يرأسها القائد السابق لكتيبة القوات الخاصة مامادي دومبويا بالاستيلاء على السلطة بقوة السلاح”.

كما ذكر البيان أن هناك تقارير إعلامية تفيد بأن المتمردين اقتحموا مقر الرئيس ألفا كوندي واعتقلوه وأعلنوا عن تعليق الدستور وحل البرلمان والحكومة وفرض حظر التجوال عبر البلاد، مشيرا إلى أن مكان تواجد رئيس الدولة المعتقل لا يزال مجهولا.

وأضافت الوزارة: “ترفض موسكو أي محاولات لتغيير السلطة بطريقة غير قانونية. نطالب بالإفراج عن ألفا كوندي وضمان سلامته. نرى ضروريا إعادة الوضع في غينيا إلى مجراه الدستوري بشكل فوري. نحث جميع القوى السياسية الغينية على الامتناع عن خطوات من شأنها أن تؤدي إلى مزيد من العنف والتوجه نحو التسوية السلمية للوضع عبر مفاوضات”.

وذكرت الخارجية أيضا أن السفارة الروسية في كوناكري أكدت عدم وقوع إصابات بين المواطنين الروس المقيمين في غينيا وأن كل الإجراءات اللازمة تتخذ لضمان سلامتهم.

كما أوصت الوزارة المواطنين الروس بالامتناع عن رحلات إلى غينيا لغاية عودة الأوضاع في هذا البلد إلى طبيعتها بشكل تام.

وأخبرت الخارجية أيضا أن الزيارة المعلن عنها سابقا لوزير الخارجية الغيني إبراهيم خليل كابا إلى روسيا لن تتم.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى