العالم العربي

سوريا : وضع بئر غاز جديد في الخدمة

بينت وزارة النفط والثروة المعدنية السورية عن إدخال بئر جديد للغاز الطبيعي في الإنتاج، وذلك بعد أقل من عام علىاكتشافه في ريف حمص الشرقي، وسط البلاد.

هذا ونجحت وزارة النفط بإدخال بئر (زملة المهر 1) للغاز الطبيعي في الخدمة بطاقة إنتاجية تبلغ 250 ألف متر مكعب يومياً.

ويعد البئر الذي يقع في ريف حمص الشرقي (40 كم غرب مدينة تدمر)، أول بئر للغاز الطبيعي يتم اكتشافه بعد الحرب الإرهابية التيعصفت بالبلاد عام 2011.

كما وكشف وزير النفط والثروة المعدنية السوري، المهندس بسام طعمة، إن الاحتياطي المتوقع في حقل (زملة المهر) يقدر بنحو 9 مليار مترمكعب من الغاز الطبيعي، موضحا أن خطط الاستثمار تلحظ حفر مجموعة من الآبار التطويرية، حيث يتم العمل حاليا في بئرين آخرينرديفين لـ (زملة المهر 1)، وهما (زملة المهر 2 و3).

وقال الوزير السوري إن إنتاج (زملة المهر 1) المقدر بنحو 250 ألف متر مكعب من الغاز يومياً، ستساهم في تعزيز الاحتياجات المتناميةلقطاع الطاقة والكهرباء.

كما وينقل أنبوب غاز (الشاعر) نحو 2.5 مليون متر مكعب من الغاز يوميا إلى معمل معالجة (إيبلا) ومنه إلى محطات توليد الكهرباء، وقداعتمدت وزارة النفط السورية خط الربط الإسعافي عبره، سعيا منها لضخ إنتاج (زملة المهر 1) ضمن الشبكة الوطنية وتوفير كميات جديدةمن الغاز الطبيعي لمحطات توليد الكهرباء بأقصى سرعة ممكنة، تمهيدا للتخفيف من الأزمة المركبة التي تعانيها السوق السورية في ميدانحوامل الطاقة.

وحول أزمة الطاقة التي تعانيها سوريا، أضاف وزير النفط السوري: “يعاني الشعب السوري بسبب سلوك الولايات المتحدة الأمريكيةواحتلالها لمنابع النفط والغاز السورية، واصفاً إياه بـالسلوك العدواني الذي يمارس مباشرة على الشعب السوري ويحرمه من أبسطحقوقه في ثرواته“.

وأشار الوزير السوري إلى أنمصادر الطاقة ومناطق إنتاج القمح أيضا تقع كلها تحت سيطرة الاحتلال الأمريكي الذي يسرق حقوقالسوريين، بما يخالف كل الأنظمة والأعراف الدولية، منوها بأنوضع بئر (زملة المهر 1) في الخدمةكمن يشعل شمعة في الظلام، لافتاًإلى أنهخطوة سلسلة متلاحقة ستعزز وضع الطاقة في سوريا“.

وبحسب وزارة النفط والثروة المعدنية السورية، من المتوقع أن يزيد إنتاج هذا الحقل الجديد عن نصف مليون متر مكعب من الغاز حتى نهايةالعام الحالي، فيما العمل جار لاستكمال استكشاف كامل إمكانيات حقل (زملة المهر).

كما أعلنت وزارة النفط السورية، اليوم الأحد،

وضع بئر غاز جديد في الخدمة تم ربطه مرحليا مع معمل (غاز إيبلا) بريف حمص الشرقي للإسراع في استثماره ضمن محطات توليدالكهرباء

أول الحقول المكتشفة بعد الحرب

من جهته، قال المهندس محمود ملاطو، رئيس مشروع (زملة المهر 1)، لقد تم اكتشاف الحقل نهاية العام 2021، وبفضل تضافر الجهودوالورشات الفنية التي عملت على مدار الساعة، تم ربط بئر (زملة المهر1) مع خط غاز شريفة خلال 15 يوماً بظروف عمل صعبة“.

وبيّن ملاطو أن المشروع عبارة عن إنشاء محطة تجميع غاز ومعالجتها بشكل أولي ونقل الكمية إلى معمل إيبلا كمرحلة أولى، مشيراً إلى أنمدة تنفيذ المشروع بشكل كلي 90 يوماً.

وتعرض قطاع النفط السوري لخسائر كبيرة، نتيجة قيام تنظيمداعشالإرهابي بتدميروسرقة العديد من الآبار، قبل هزيمته بالتعاون بين الجيشين السوري والروسي، في وقت مايزال التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية يسيطر على أهم منابع النفط والغازفي الجزيرة السورية، بالتزامن مع حصار غربي على قطاع النفط، أثّر بشكل مباشر علىالحياة الاقتصادية للشعب السوري

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى