العالم العربي

صورة مروّعة من غزة.. حماس تعلق والامم المتحدة تشرح الموقف الانساني

نجح احد الاشخاص بالتقاط صورة تظهر اقتحام الجيش الاسرائيلي مدرسة تأوي نازحين في خانيونس بقطاع غزة احد احياء مدينة غزة، تظهر تعاملاً مريعاً مع من فيها.
وفي التفاصيل فإن صورة ومقطع فيديو جرى نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي يُظهران قيام الجيش الاسرائيلي باقتياد عدد كبير من الشبان والرجال عراة ضمن الشوارع المحيطة بالمدرسة التي تم اقتحامها، بعضهم جرى اعدامه، واخرون تم الاعتداء عليهم بشتى الوسائل، وفق التعبير الذي نقلته وسائل اعلام فلسطينية عن شهود عيان.
وتعليقاً على الحادثة قال المسؤول السياسي لحركة حماس في لبنان اسامة حمدان بأن المشهد الذي عرضه يشبه الى حد كبير معسكرات الاعتقال لنازية، مؤكداً على ان نتنياهو وحكومته لم ينجحوا ولن ينجحوا في تحقيق اهدافهم العسكرية في غزة، مجدداً تحميل الادارة الاميركية كامل المسؤولية عما يجري في غزة.
وفي سياق متصل قال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ “مارتن غريفيث”، بأنه لم يعد هناك مكان لاي عملية انسانية في غزة، مؤكداً تعطل كامل برامج الامم المتحدة الانسانية، وانه بالرغم من ان السكان يجري دفعهم نحو الجنوب الا انه لا مكان آمن في غزة، محذراً من كارثة جراء انهيار المنظومة الصحية واخراجها عن الخدمة.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى