العالم العربي

عون فرنسا يمكن أن تساعد في ترسيم الحدود

أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، إن شركةتوتالالفرنسية يمكن أن تساعد بلاده في عملية ترسيم الحدود البحريةمع إسرائيل.

هذا وجاء ذلك وفق ما أورده بيان للرئاسة اللبنانية نقلا عن نائب رئيس مجلس النواب إلياس بوصعب، عقب لقائه مع الرئيس عون.

حيث وقال بوصعب إنه وضع عونفي أجواء الاتصالات الأخيرة التي جرت مع الوسيط الأمريكي (عاموس) هوكشتاين، الذي سيزور لبناننهاية الأسبوع الحالي، معتبرا أن زيارتهلا تعني أنها تحمل الحل النهائي ولكنها خطوة إيجابية إضافية نحو الحل“.

وقال الوزير بوصعب بعد لقائه الرئيس عون: وضعت فخامة الرئيس في أجواء الاتصالات الأخيرة التي جرت مع الوسيط الأميركي هوكستين،الذي سيزور لبنان نهاية الأسبوع الحالي. وزيارته لا تعني انها تحمل الحل النهائي ولكنها خطوة إيجابية إضافية نحو الحل.

كما وتطرق نائب رئيس مجلس النواب اللبناني إلى تقارير صحيفة حول إمكانية أن تحمل زيارة الوسيط الأمريكي إلى بيروت هذه المرةمفاتيح الحل قائلا: “كل ما يقال في الإعلام غير دقيق.. هناك نقاط لا تزال عالقة، لأن الموضوع شائك ومعقد، ولكنه يسير في الاتجاهالصحيح“.

ومن جهته تابع بقوله: الرئيس عون لفت إلى طرف ثالث يمكن أن يساعد لبنان في الحل وهو شركة توتال، وسيجري اتصالات للمساعدة فيهذا الشأن.. والتواصل سيزداد خلال الشهر الحالي“.

كما ودعا بوصعب إلى عدم الإفراط في التفاؤل أو التشاؤم، مشيرا إلى أنالأمور تسير بوتيرة مقبولة و(سبتمبر) أيلول شهر حاسم، ونأملالوصول الى النتيجة المرجوة، وحريصون على المحافظة على حقوق لبنان بشتى الوسائل“.

أما وفي الأول من شهر سبتمبر الجاري، نقلت الصحيفة العبرية عن مصادر لم تسمها، أن الوسيط الأمريكي وصل إلى باريس لإجراءمحادثات مع الرئيس إيمانويل ماكرون حول دور شركة الحفر الفرنسيةتوتال، التي من المفترض أن تقوم بالتنقيب في الحقل المتنازع عليهبين إسرائيل ولبنان.

كما وسبق أن وقعتتوتال إنرجيمع لبنان اتفاقا للتنقيب في المنطقة رقم 9 في مياه البحر المتوسط المتنازع عليها مع إسرائيل.

وكانت قد بدأت  المفاوضات بين لبنان وإسرائيل لترسيم الحدود البحرية بوساطة أمريكية في عام 2020، حيث أعلن لبنان في البدايةحيازته لنحو 860 كيلومترًا مربعًا (332 ميلًا مربعًا) من المياه، لكنه عدل العرض ليشمل 1430 كيلومترًا مربعًا إضافيًا يشمل جزءًا منحقل غاز كاريش، الذي تطالب به إسرائيل بالكامل وترفض مناقشة شروط لبنان حوله.

حيث وتشكل مسألة ترسيم الحدود البحرية أهمية بالغة للبنان في مجال استكشاف مصادر الطاقة، إذ يعاني هذا البلد من أزمة اقتصاديةخانقة منذ سنوات أثرت بشكل ملحوظ على قطاع الطاقة في عموم البلاد

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى