أخبار عالمية

غضب إيراني جراء عقوبات الإتحاد الأوروبي

إيران أدانت فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على مسؤولين رفيعي المستوى وعلى الحرس الثوري على خلفية تزويد روسيا وحلفاء طهران في الشرق الأوسط بطائرات من دون طيار.

حيث واستهدفت العقوبات الأوروبية وزير الدفاع الإيراني محمد رضا أشتياني، وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري إسماعيل قاآني ومسؤولين آخرين.

كذلك، طالت العقوبات مركز قيادة تابعاً للقوات المسلحة، ورئيس شركة طيران حكومية وشركة “كاوان إلكترونیك بهراد”.

ووصفت وزارة الخارجية الإيرانية هذه الإجراءات بـ”المؤسفة”، معتبرةً أنها تستند إلى “ذرائع واتهامات متكررة وسخيفة ولا أساس لها من الصحة”.

كما وقال المتحدث باسم الخارجية ناصر كنعاني في بيان، إن “الاتحاد الأوروبي لجأ مرة أخرى إلى أداة العقوبات البالية وغير الفعّالة ضد إيران القوية”.

وتمنع العقوبات أي مواطن أو شركة في الاتحاد الأوروبي من التعامل مع الأفراد والمنظمات المدرجة في القائمة.

وتتهم الولايات المتحدة وحلفاؤها بما في ذلك إسرائيل، إيران بتزويد حلفائها في الشرق الأوسط، خصوصاً حزب الله اللبناني والحوثيين في اليمن، بطائرات من دون طيار.

كذلك، تتهم كييف وحلفاؤها الغربيين إيران بتزويد روسيا بمسيرات لاستخدامها في الحرب في أوكرانيا. ونفت طهران أن تكون زوّدت موسكو بمسيّرات لاستخدامها في الحرب التي بدأت مطلع العام 2022.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى