أخبار عالمية

فلسطين ترسل برقية لمنظمة العدل الدولية

بينت محكمة العدل الدولية، أنهاتسلمت طلب الجمعية العامة للأمم المتحدة لتقديم فتوى (رأي استشاري قانوني)،بشأن الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيهاالقدس الشرقية“.

هذا وذكرت المحكمة، أنالطلب نقل إليها عبر رسالة وجهها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بتاريخ 17 يناير/ كانون الثانيالجاري، وتم تسجيل الطلب يوم الخميس الماضي“.

أما من جهتها، دعت وزارة الخارجية الفلسطينة الدول الشقيقة والصديقة لتقديم مرافعاتها القانونية لمحكمة العدل الدولية، ورأيها في قانونيةوجود الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي على أرض دولة فلسطين، وأثر ذلك على الحقوق كافة“.

وصرحت الخارجية، في بيان لها، أنالطريق الى إصدار الفتوى القانونية في ماهية الاحتلال الإسرائيلي قد بدأ، وهذا يحتاج الى تظافرالجهود الوطنية، والإقليمية والدولية وصولا الى تحقيق العدالة“.

وأوضحت أنالدبلوماسية الفلسطينية جاهزة للتعامل مع هذا التحدي الكبير، وتنفيذ تعليمات القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيسمحمود عباس، في سير كافة السبل لإحقاق حقوق شعبنا وحمايتها حتى إنهاء الاحتلال، وإنجاز الاستقلال، مشددة على أنهاتتابع معبعثاتها في الأمم المتحدة، ولاهاي هذه الإجراءات الفنية، وصولا الى دعوة الدول لتقديم المرافعات المكتوبة والشفهية“.

وأكدتاستلام رسالة رسمية من مسجل محكمة العدل الدولية فيليب قاوتر، يعلم فيها دولة فلسطين والدول المعنية بالظهور أمام المحكمة،مشيرة إلى أن الإجراءات تسير بشكلها الطبيعي، وبناء على المعايير القانونية لعمل المحكمة، ونظامها الداخلي واجب الاتباع.

كما وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت بالأغلبية مشروعالقرار الخاص بالممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسانللشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، في جلستها التي عقدت بتاريخ 30 ديسمبر/ كانون الأول2022.

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى