بدون تصنيف

فنانون مستمرون بالتبرع والتعاطف مع الكارثة السورية

منتجون وفنانون مستمرون بالتبرع لضحايا الزلزالفنانون عرب يلغون حفلاتهم تضامناً مع سورية وفنانات تعرضن تبني الأطفال الناجين

مازال الزلزال المدمر الذي ضرب سورية يحصد الكثير من المواقف والمبادرات المحلية والعربية، مع تضامن كبير أبداه الفنانون العرب معالسوريين

استجابة لنداء نقابة الفنانين بدعم ومساعدة المحافظات المنكوبة بفعل الزلزال، استمر فنانون عدة بالتبرع المادي والمعنوي لمصلحةالمتضررين.

أعلنت فنانتان سوريتان استعدادهما لتبني أطفال من الناجين من الزلزال المدمر، فكتبت رغداء هاشم: «بتمنى تساعدوني إني كون أم وعيلةلطفل أو طفلة من اللي أصبحوا بلا أهل بهالكارثة المؤلمة، والله لطعميه ولبسه وحن عليه أكثر من نفسي وربي بيشهد، ربي يوفقكم».

وذات الشيء بالنسبة لناهد حلبي التي كتبت: «إذا كل عيلة ضمت طفل أو طفلة فقدوا أهلهم خلينا نكون أهلهم»، موضحة: «أي طفل أوطفلة فقدوا أهلهم، أنا مستعدة ربيهم، وحيكون بسعر أحفادي».

أما المذيعة الفرنسية المغربية الأصل المقيمة في الإمارات هند بومشمر، فقد أعلنت استعدادها لاحتواء أحد الأطفال الناجين فعلقت: «أنامستعدة أن أكفل وأتبنى هذه الطفلة إذا ليس لها إلا الله، وإذا الإجراءات القانونية تسمح في سورية أرجو إيصال صوتي إلى المسؤولين والإفادة».

وفي تسجيل صوتي قالت الفنانة السورية صباح الجزائري: «لا يوجد كلام يعبّر عن حجم المصيبة، أعزي أهالي الضحايا وأطلب الرحمةلأرواح الضحايا وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى، والله يتطلف بمن هم تحت الأنقاض».

وتابعت: «كلي رجاء بأن يرفعوا العقوبات على سورية، فقلبي يؤلمني والألم كبير جداً وأي كلام سأبوح به سيظهر سخيفاً أمام هولالمصيبة».

وفي تسجيل صوتي مماثل، تمنت الفنانة السورية قمر خلف إنقاذ ما يمكن إنقاذه من هذا الزلزال المدمر، وقالت: «كارثة تدمي القلب وتوجعالروح».

وأضافت: «أعلى وأسمى التجليات الإنسانية في هذه اللحظة هي إعلان المجتمع الدولي لموقف إنساني واضح من دون الكيل بميكالين،وذلك من خلال رفع الحصار وإلغاء العقوبات على سورية، لتستطيع الدول تقديم مساعداتها من خلال طواقم بشرية ومساعدات مالية، وكلالشكر لكل الدول التي ساندتنا».

حيث تخيم أجواء حزن وألم على العالم العربي بعد الزلزال الذي ضرب سورية في ظل مواصلة البحث عن المفقودين، ونظراً للظروف العصيبةقرر عدد من النجوم إلغاء وتأجيل حفلاتهم.

وبعد تأجيل حفلي هاني شاكر ومايا دياب حداداً على ضحايا الزلزال، تم تأجيل حفل الفنان السوري ناصيف زيتون والفنانة العراقية رحمةرياض الذي كان من المقرر إحياؤه في فندق باب القصر في أبو ظبي في 11 شباط المقبل، وأعلنت الشركة المنظمة «سبوت لايت لايف» على صفحتها: «نظراً للظروف المأساوية والمعاناة التي يعيشها الأشقاء في سورية، تقرر تأجيل حفل الفنان ناصيف زيتون والفنانة رحمة رياضإلى موعد لاحق».

كما تم إلغاء حفل الفنان المصري عمرو دياب المقرر في قطر، وكتبت الشركة المنظمة: «نتقدم من أهالي الضحايا بأحر التعازي ونتمنىللجرحى الشفاء السريع».

الفنان السوري حسين الديك أيضاً قام بتأجيل حفله بسبب ما تمر به بلده سورية، إذ كان من المفترض أن يحيي حفلاً له في الأردن في 14 شباط المقبل بمناسبة عيد الحب، ولكن قرر تأجيل الحفل وإلغاء حفله الآخر في دبي، وكتب: « بسبب الأوضاع التي يمر بها بلدي الحبيبسورية، فقد تقرر إلغاء الحفل المقرر إقامته في الأردن والحفل الخاص في دبي، ورحم اللـه شهداء سورية ضحايا الزلازل في كل مكان،وشفاء الجرحى والمرضى وألهم ذويهم جميعاً الصبر والسلوان».

وتضامن الكثير من الفنانين السوريين والعرب مع ضحايا الزلزال المدمر، وعبّروا عن حزنهم لما وصلت إليه الأمور.

وشارك الإعلامي اللبناني وسام بريدي صورة للفتاة التي تحمي شقيقها، وعلق: «كثير من الناس على قيد الحياة، ولكن القليل منهم علىقيد الإنسانية»، وأرفق التعليق بهاشتاغ «سورية».

عارضة الأزياء الأسترالية اللبنانية الأصل جيسيكا قهواتي شاركت الفيديو وعلقت: «طفلة سورية وُجدت تحت الأنقاض تحمي شقيقهاالصغير، كلماتها في النهاية تحطم القلب».

وتعليقاً على الفيديو نفسه كتبت الفنانة اللبنانية ماغي بوغصن: «الخوف بعيونه الحلوة والبسمة والحنان على وجها القمر وولادة طفل تحتالأنقاض كل الأمل اللـه يحميكم يا روح الروح سورية».

ومما كتبه الفنانون السوريون والعرب على مواقع التواصل الاجتماعي أيضاً:

أنا الفنانة السورية أمل عرفة: «هذه الكوارث بحاجة تقنيات ووسائل غير متوفرة في بلادنا، المتوفر لدينا فقط لهذه اللحظة الحزن وتوزيعشهادات الوطنية وسحب شهادات الإنسانية، ساعدوا الشعب السوري وارفعوا الحصار عن سورية».

الفنان السوري معتصم النهار: الحل ليس فقط بالتبرعات والمواد الغذائية والبطانيات، الوضع يحتاج رافعات ومعدات وفرقاً مختصة، الناسبعدها تحت الأنقاض لهذه اللحظة، وهناك ناجون مازالوا على قيد الحياة، لكل الأصدقاء الفاعلين على السوشيل ميديا، أرجوكم ارفعواالصوت، هذا وقتكم، الوضع مأساوي».

أما الفنانة السورية ديمة قندلفت: الرحمة لكل ضحايا هذه الكارثة وخالص العزاء لذويهم ولنا نحن، وحمداً لله على سلامة كل من سلم».

وكتبت الفنانة السورية ليليا الأطرش: «ولتعلم أنك دون اللـه ولطفه أتفه من ذرة غبار، اللـه يرحم الضحايا ويصبر أهاليهم ويحمي الجميع».

وعبرت  الفنانة المصرية هالة صدقي: «قلبي وعقلي مع كل الضحايا وكل التعازي لأسر الضحايا، يا رب ارحم السوريين ونجيهم ورجعهمبلادهم وبيوتهم وحضن أهاليهم، حقيقي حزينة عليهم».

الفنان المصري خالد النبوي: «خالص العزاء في رحيل إخواننا ضحايا الزلزال في سورية الشقيقة».

الإعلامي المصري أكرم حسني: «يا رب أنت ألطف وأرحم بعبادك، اللهم خفف عن كل من تضرر من الزلزال واغفر للأموات واشف المرضىوالمصابين واجمع شمل المشردين وأصلح الأحوال يا رب العالمين».

الفنانة اللبنانية كارول سماحة: «ما في شي بالحياة بدوم، وكل شي بأي لحظة ممكن يختفي فجأة، اللـه يرحم كل الضحايا ويكون معأهلهم وناسهم ويحمي الجميع».

الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور: «رحمتك يا رب، الحمد اللـه على السلامة، والله يرحم الضحايا».

الفنانة اللبنانية نانسي عجرم: «الله يرحم كل الضحايا والحمد لله على سلامة الجميع، رحمتك يا رب».

الفنانة اللبنانية يارا: «الطف بنا ياااااا رب، الحمدالله على سلامة الجميع وربي يحميكم».

الفنانة نوال الكويتية: « تعازينا الحارة للشعب السوري، نسأل اللـه تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ومغفرته وأن يلهم ذويهم الصبروالسلوان، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين».

الفنانة التونسية أميمة طالب: « نسأل اللـه تعالى أن يلطف بمن أصابهم الزلزال».

قيم هذا المقال | Rate this post

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى