العالم العربينجوم و أضواء

في ذكرى وفاتها الـ 48 محطات وأسرار عن حياة السيدة التي ولدت فقيرة في الأرياف وشيّعها 4 مليون مصري

يُصادف اليوم الذكرى الثامنة والأربعين لوفاة فاطمة بنت الشيخ إبراهيم السيد البلتاجي المعروفة باسم السيدة أم كلثوم أشهر فناني القرن العشرين في العالم العربي، والتي توفيت متأثرة بإصابتها بقصور في القلب في مثل هذا اليوم من العام 1975 عن عمر 76 عاماً، بجنازة مهيبة قدّر عدد المشاركين فيها بين 2 الى 4 مليون شخص.

بدأت أم كلثوم مشوارها الغناء منذ الطفولة حيث كانت تتعلم الغناء من والده وتشاركه في عمله كمنشد ديني في الأفراح ضمن القرية برفقو ابنه وابنته التي مالبس أن ذاع صيتها بشكل كبير لما تملكه من موهبة فريدة من نوعها نقلتها إلى القاهرة حيث قدمت أولى حفلاتها 1922 بمناسبة ليلة الإسراء والمعراج في أحد القصور، وقد حازت إعجاباً كبيراً.

بدأت كوكب الشرق الغناء بمفردها قبل أن تؤسس فرقتها الخاصة ويُحسب لها أن كانت أولى الفنانات التي تدخل الإذاعة المصرية وتغني فيها عند تأسيسها، كما أدت خلال مشوارها الفني العديد من الأغنيات والمدائح الدينية والقصائد الوطنية إضافة الى أغنيات وألحان خالدة حازت على مبيعات هي الأعلى في الوطن العربي، وتعاونت من أشهر ملحني وشعراء القرن العشرين منهم أحمد شوقي نزار قباني محمد عبد الوهاب رياض السنباطي وآخرين، وكان لها حضور وازن وعلاقات مع القصر الملكي في مصر ولاحقاً مع الرئيس جمال عبد الناصر وكذلك عدد من السياسيين والزعماء في الوطن العربي، وبرصيدها الفني الخاص نحو 60 أغنية.

اشتهرت أم كلثوم بنظارتها السوداء التي ظهرت ترتديها في معظم حفلاتها والصور الملتقطة لها في ذلك والوقت ويعود السبب في ذلك الى اصابتها بمرض مناعي بسبب قصور في عمل الغدة الدرقية سبب لها جحوظاً في العينين، بالاضافة لإنزعاجها من الأضواء الساطعة.

احتلت أم كلثوم بمشوارها الفني المرتبة 61 ضمن قائمة مجلة “rollingstone” الأمريكية لأعظم 200 مغنى ومغنية عبر التاريخ حيث نشرت المجلة في تقرير عبر موقعها الرسمي وحمل التقرير اسم “أعظم 200 مطرب في كل العصور”، لتكون كوكب الشرق المطربة المصرية والعربية الوحيدة في القائمة.

 
 
5/5 - (1 صوت واحد)

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى